Reading Mode Quiz Mode


book4
page51
1
ولم يزل حسن سائرا هو وزوجته وأولاده مدة شهر كامل وبعد الشهر أشرفوا على المدينة فوجدوا حولها أثمار وأنهارافلما وصلوا إلى تلك الاشجار نزلوا عن ظهور الخيل وأراد الراحة ثم جلسوا يتحدثون واذا هم بخيول كثيرة قد اقبلت عليهم فلما رآهم حسن قام على رجليه وتلقاهم واذا هم الملك حسون صاحب أرض الكافور وقلعة الطيور فعند ذلك تقدم حسن الى الملك وقبل يديه وسلم عليه ولما رآه الملك ترجل عن ظهر جواده وجلس هو وحسن على الفرش تحت الاشجار بعد أن سلم على حسن وهنأه بالسلامة وفرح به فرحا شديدا وقال له يا حسن اخبرنی بما جرى لك من أوله الى اخره فأخبره حسن بجميع ذلك فتعجب منه الملك حسون وقال يا ولدي ما وصل أحد الى جزائر واق الواق ورجع منها أبدا الا أنت فامرك عجيب ولكن الحمد لله على السلامة ثم بعد ذلك قام الملك وركب وامر حسنا أن يركب ويسير معه ففعل ولم يزالوا سائرين الى أن اتوا الى المدينة فدخل دار الملك فنزل الملك حسون ونزل حسن هو وزوجته وأولاده فی دار الضيافة وأقاموا عنده ثلاثة أيام فی أكل وشرب ولعب وطرب ثم بعد ذلك استأذن حسن الملك حسون فی السفر الى بلاده فاذن له فركب هو وزوجته وأولاده وركب الملك معهم وساروا عشرة أيام فلما أراد الملك الرجوع ودع حسنا وسار حسن هو وزوجته وأولاده ولم يزالوا سائرين مدة شهر كامل فلما كان بعد الشهر أشرفوا على مغارة كبيرة أرضها من النحاس الاصفر فقال حسن لزوجته انظری هذه المغارة هل تعرفينها قالت نعم قال ان فيها شيخا يسمى أبی الريش وله فضل علی كبير لانه هو الذی كان سبب فی المعرفة بينی وبين الملك حسون وصار يحدث زوجته يخبرأ ابی لريش واذا بالشيخ أبی لريش خارج من المغارة فلما رآه حسن نزل عن جواده وقبل يديه فسلم عليه الشيخ أبو الريش وهناه بالسلامة وفرح به وأخذه ودخل به المغارة وجلس هو واياه وسار يحدث الشيخ أبا الريش بما جرى له فی جزائر واق الواق فتعجب الشيخ أبو الريش غاية العجب وقال يا حسن كيف خلصت زوجتك وأولادك فحكى له حكاية القضيب والطاقية فلما سمع الشيخ أبو الريش تلك الحكاية تعجب وقال يا حسن يا ولد لولا هذا القضيب وهذه الطاقية ما كنت خلصت زوجتك وأولادك فقال له حسن نعم يا سيدي فبينما هما فی الكلام واذا بطارق يطرق باب المغارة فخرج الشيخ أبو الريش وفتح الباب فوجد الشيخ عبد القدوس قد اتى وهو راكب فوق الفيل فتقدم الشيخ أبو الريش وسلم عليه واعتنقه وفرح به فرحا عظيما وهناه بالسلامة وبعد ذلك قال الشيخ أبو الريش لحسن احك للشيخ عبد القدوس جميع ما جرى لك يا حسن فشرع حسن يحكي للشيخ جميع ما جرى له من أوله الى آخره الى أن وصل إلى حكاية القضيب وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
)وفی لیلة 783) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان حسنا شرع يحكي للشيخ عبد القدوس والشيخ أبي الريش وهم في المغارة يتحدثون جميع ما جرى له من أوله إلى آخره الى أن وصل الى حكاية القضيب والطاقية فقال الشيخ عبد القدوس لحسن يا ولدي اما أنت فقد خلصت زوجتك وأولادك ولم يبق لك حاجة بهم واما نحن فاننا كنا السبب فی وصولك الى جزائر واق الواق وقد عملت معك


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project