Reading Mode Quiz Mode


book4
page64
1
وتارة تلقاه بلحية فی مطال ينبيك عنه مليح ذو بهجة وجمال
2
کمثل زین المواصف ملیحة فی الکمال أتيت ليلاً إليها ونلت شيئا حلالی
3
وليلة بت معها فاقت جميع الليالی لما أتى الصبح قامت ووجهها كالهلال
4
تهز منها قواما هز الرماح الغوالی وودعتنی وقالت متى تعود الليالی
5
فقلت يا نور عينی اذا أردت تعالی
6
وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
7
(وفي الليلة796) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان مسرور لما انتهي من انشاده القصيدة طربت زين المواصف طربا عظيما وحصل لها غاية الانشراح وقالت يا مسرور قد دنا الصباح ولم يبق الا الرواح خوفا من الافتضاح فقال حبا وكرامة ثم نهض قائما على قدميه وأتي بها الى أن أوصلها الى منزلها ومضى الى محله وبات يتفكر فی محاسنها فلما أصبح الصباح واضاء بنوره ولاح هيأ لها هدية فاخرة وأتى بها اليها وجلس عندها وأقام على ذلك مدة أياما وهما فی أرغد عيش واهناه ثم أنه ورد عليها في بعض الايام كتاب من عند زوجها مضمونه انه يصل اليها عن قريب فقالت فی نفسها لا سلمه الله ولا حياه لانه ان وصل الينا تكدر علينا عيشنا يا ليتنی كنت يئست منه فلما أتى اليها مسرور جلس يتحدث معها على العادة فقالت له يا مسرور قد ورد علينا كتابا من عند زوجي مضمونه أنه يصل الينا من سفره عن قريب فكيف يكون العمل وما لاحد منا عن صاحبه صبر فقال لها لست أدری ما يكون بل أنت أخبر وادرى باخلاق زوجك ولا سيما أنت من أعقل النساء صاحبة الحيل التی تحتال بشیء تعجز عن مثله الرجال فقالت انه رجل صعب وله غيرة على أهل بيته ولكن اذا قدم من سفره وسمعت بقدومه فاقدم عليه وسلم واجلس الى جانبه وقل له يا أخي أنا رجل عطار واشتر منه شيأ من أنواع العطارة وتردد عليه مرارا واطل معه الكلام ومهما أمرك به فلا تخالفه فيه فلعل ما احتال به يكون مصادفا فقال لها سمعا وطاعة وخرج مسرور من عندها وقد اشتعلت في قلبه نار المحبة فلما وصل زوجها الى الدار فرحت بوصوله ورحبت به وسلمت عليه فنظر فی وجهها فرأى فيه لون الاصفرار وكانت غسلت وجهها بالزعفران وعملت فيه بعض حيل النساء فسألها عن حالها فذكرت له أنها مريضه من وقت ما سافر هی والجواری وقالت له ان قلوبنا مشغولة عليك لطول غيابك وصارت تشكو اليه مشقة الفراق وتبكي بدمع مهراق وتقول له لو كان معك رفيق ما احمل قلبی هذا الهم كله فبالله عليك يا سيدی ما بقيت تسافر الا برفيق ولا تقطع عنی أخبارك لاجل أن اكون مطمئنة القلب والخاطر عليك وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
8
(وفی الليلة797) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان زين المواصف لما قالت لزوجها لا تسافر الا برفيق ولا تقطع عنی أخبارك لأجل ان اكون مطمئنة القلب والخاطر عليك قال لها حبا وكرامة والله ان امرك رشيد ورأيك سديد وحياتك على قلبی ما يكون الا ما تريدينه ثم انه خرج بشیء من بضاعته الى دكانه وفتحها وجلس يبيع فی السوق فبينما هو فی دكانه واذا بمسرور اقبل وسلم


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project