Reading Mode Quiz Mode


book4
page73
1
هؤلاء الجواری فقال انهن جواری وسرقن مالی وهربن منی فقال له الحداد خيب الله ظنك والله لو كانت هذه الجارية عند قاضی القضاة واذنبت كل يوم الف ذنب لا يؤاخذها وايضا لا يظهر عليها علامة السرقة ولا يقدر على وضع الحديد فی رجليها ثم سأله ان لا يقيدها وصار يستشفع عنده فی عدم تقييدها فلما نظرت الحداد وهو يستشفع لها عنده قالت لليهودي سألتك بالله لا تخرجنی قدام هذا الرجل الغريب وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفي الليلة807) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان زين المواصف قالت لليهود سألتك بالله لا تخرجنی قدام هذا الرجل الغريب فقال لها وكيف خرجت قدام مسرور فلم ترد جوابا ثم قبل شفاعة الحداد ووضع في رجليها قيدا صغيرا وقيد الجواری بالقيود الثقيلة وكان لزين المواصف جسم ناعم لا يتحمل الخشونة فلم تزل لابسة ثياب الشعر هی وجواريها ليلا ونهارا الى أن انتحلت اجسامهن وتغيرت ألوانهن واما الحداد فانه وقع في قلبه لزين المواصف عشق عظيم فسار الى منزله وهو باشد الحسرات وجعل ينشد هذه الابيات
3
شلت یمینك یاقین بما وثقت تلك القیود علی الاقدام والعصب
4
قيدت أقدام مولاة منعمة أنيسة خلقت من أعجب العجب
5
لو كنت تنصف ما كانت خلاخلها من الحديد وقد كانت من الذهب
6
ولو رأى حسنها قاضی القضاة رثي لها وأجلسها تيا أعلى الرتب
7
وكان قاضی القضاة مارا على دار الحداد وهو يترنم بانشاد هذه الابيات فارسل اليه فلما حضر قال يا حداد من هذه التی تلهج بذكرها وقلبك مشغول بحبها فنهض الحداد قائما على قدميه بين يدي القاضی وقبل يده وقال ادام الله أيام مولانا القاضی وفسح فی عمره انها جارية صفتها كذا وكذا وصار يصف له الجارية وما هی فيه من الحسن والجمال والقد والاعتدال والظرف والكمال وأنها بوجه جميل وخصر نحيل وردف ثقيل ثم اخبره بما هی فيه من الذل والحبس والقيود وقلة الزاد فقال القاضی يا حداد دلها علينا واوصلها الينا حتى ناخذ لها حقها لان هذه الجارية صارت معلقة برقبتك وان كنت لا تدلها علينا فان الله يجازيك يوم القيامة فقال الحداد سمعا وطاعة ثم توجه من وقته وساعته الى ديار زين المواصف فوجد الباب مغلوقا وسمع كلاما رخيما من كبد حزين لان زين المواصف كانت في ذلك الوقت تنشد هذه الابيات
8
قد كنت فی وطنی والشمل مجتمع والحب يملأ لی بالصفو اقداحا
9
دارت علینا بما تهواه من طرب فلیس تنکر امساء واصباحا
10
لقد قضينا زمانا كان ينعشنا كاسا وعودا وقانونا وافراحا
11
ففرق الدهر والتصريف الفتنا والحب ولى ووقت الصفو قد راحا
12
قلبت عنا غراب البين منزجر وليت فجر وصالی فی الهوى لاحا
13
فلما سمع الحداد هذا الشعر والنظام بكى بدمعٍ كدمع الغمام ثم طرق الباب عليهن فقلن من


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project