Reading Mode Quiz Mode


book4
page76
1
توجه الى المنزل فلم يجدهن فيه فاحتار في امره فبينما هو كذلك واذا بالرسل قد تعلقوا به وضربو ضربا شديدا وجروه سحبا على وجهه حتى اتوا به الى القاضی فلما رآه القاضی صرخ فی وجه وقال ویلك يا عدو الله هل وصل أمرك من انك فعلت ما فعلت وأبعدت هؤلاء عن أوطانهن وسرقت ما لهن وتريد أن تجعلهن يهودا فكيف تريد تكفير المسلمين فقال اليهودی يا مولای ان هذه زوجتی فلما سمع القضاة منه هذا الكلام صاحوا كلهم وقالوا ارموا هذا الكلب على الأرض وانزلوا على وجهه بنعالكم واضربوه ضربا وجيعا فان ذنبه لا يغتفر فنزعوا عنه ثيابه الحريرية وألبسوه ثيابا من الشعر والقوه على الارض ونتفوا لحيته وضربوه ضربا وجيعا على وجهه بالنعال ثم أركبوه على حماره وجعلوا وجهه على كفله وامسكوه ذيل الحمار فی يده وطافوا به حول البلد حتى جرسوه فی سائر البلد ثم عادوا به الي القاضی وهو فی ذل عظيم فحكم عليه القضاة الاربعة بان تقطع يداه ورجلاه وبعد ذلك يصلب فاندهش المعلون من هذا القول وغاب عقله وقال يا سادتی القضاه ما تريدون منی فقالوا قل ان هذه الجارية ما هی زوجتی وان المال مالها وانا تعديت عليها وشتتها عن اوطانها فأقر بذلك وكتبوا باقراره حجة واخذوا منه المال ودفعوه الى زين المواصف واعطوها الحجة وخرجت فصار كل من رأى حسنها وجمالها متحيرا فی عقله وظن كل واحد من القضاة انها يؤل امرها اليهفلما وصلت الى منزلها جهزت امرها من جميع ما تحتاج اليه وصبرت الى ان دخل الليل فأخذت ما خف حمله وغلا ثمنه وسارت هی وجواريها فی ظلام الليل ولم تزل سائرة مسافة ثلاثة ايام بلياليها هذا ما كان من أمر زين المواصف(وأما) ما كان من امر القضاة فانهم بعد ذهابها امروا بحبس اليهودی زوجهاوأدرك شهر زاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة 811) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن القضاة امروا بحبس اليهودی زوج زين المواصف فلما اصبح الصباح صار القضاه والشهود ينتظرون ان تحضر عندهم زين المواصف فلم تحضر عند احد منهم ثم ان القاضي الذی ذهبت اليه اولا قال انا اريد اليوم ان اتفرج على خارج المدينة لانی لی حاجة هناك ثم ركب بغلته واخذ غلمانه وصار يطوف ازقة المدينة طولا وعرضا ويفتش على زين المواصف فلم يقع لها على خبر فبينما هو كذلك اذ وجد باقی القضاه دائرين وكل واحد منهم يظن انه ليس بينها وبين غيره معياد فسألهم ما سبب ركوبهم ودورانهم فی ازقة المدينة فأخبروه بشأنهم فرأى حالهم كحاله وسؤالهم كسؤاله فصار الجميع يفتشون عليها فلم يقعوا لها على خبر فانصرف كل واحد منهم الى منزله مريضا ورقدوا على فراش الضنى ثم ان قاضی القضاه تذكر الحداد فأرسل اليه فلما حضر بين يديه قال له يا حداد هل تعرف شيأ من خبرالجاریة التی دللتها علينا فو الله ان لم تطلعنی عليها ضربتك بالسياط فلما سمع الحداد كلام القاضی انشد هذه الابيات
3
ان الـتـی مـلـكـتـنـی فـی الـهـوى مـلــكـــت مـجـامـع الـحـسـن حـتـى لـم تـدع حـســنـــا
4
رنـت غـزالا وفـاحــت عـــنـــبـــراوبـــدت شـمـسـا ومـاجـت غـديرا وانـثـنـت غـصـبـا
5


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project