Reading Mode Quiz Mode


book4
page77
1
الله خير الزاد ما حصل فمدت يديها وقالت بسم الله الرحمن الرحيم واكلت هی وجواریها فلما فرغت من الاكل قال لها يا سيدتی اريد ان انشدك ابياتا من الشعر فقالت له قل فأنشد هذه الابيات
2
ملكت قلبی بالحاظ ووجنات وفی هواك غد نثری وابياتی
3
اتتركنی محبامغرما دنفا أعالج العشق حتى فی المنامات
4
لانتركينی صريعا ولها فلقد تركت اشغال ديری بعد لذاتی
5
يا غادة جوزت فی الحب سفك دمی رفقاً بحالی وعطفا فی شكاياتی
6
فلما سمع زين المواصف شعره اجابته عن شعره بهذين البيتين
7
یا طالب الوصل لا یغررك بی امل اکفف سؤالك عنی ایها الرجل
8
لا تطمع النفس فيما لست تملكه ان المطامع مقرون بها الاجل
9
فلما سمع شعرها رجع الى صومعته وهو مفتكر في نفسه ولم يدر كيف يصنع في أمرها ثم بات تلك الليلة فی أسوء حال فلما جن الليل قامت زين المواصف وقالت لجواريها قوموا بنا فاننا لا نقدر على اربعين رجلا رهبانا وكل واحد يراودنی عن نفسي فقال لها الجواری حبا وكرامة ثم انهن ركبن دوابهن وخرجن من باب الدير ليلا وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح (وفی ليلة 813) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان زين المواصف لما خرجت هي وجواريها من الدير ليلا لم يزلن سائرات واذا هن بقافلة فاختلطن بها واذا بالقافلة من مدينة عدن التی كانت فيها زين المواصف فسمعت اهل القافلة يتحدثون بخبر زين المواصف ويذكرون القضاه والشهود ماتوا فی حبها وولى اهل المدينة قضاه هوشهودا غيرهم واطلقوا زوج زين المواصف من الحبس فلما سمعت زين المواصف هذا الكلام التفتت الى جواريها وقالت لجاريتها هبوب الا تسمعين هذا الكلام فقالت لها جاريتها اذا كان الرهبان الذين عقيدتهم ان الترهب عن النساء عبادة قد افتتنوا في هواك فكيف حال القضاة الذين عقيدتهم انه لا رهبانية في الاسلام ولكن امض بنا الى اوطاننا مدام امرنا مكتوما ثم انهن سرن وبالغن فی السير وهن قاصدین مدينة عدن الى ان وصلت زين المواصف إلى منزلها وفتحت الابواب ودخلت الدار ثم ارسلت الى اختها نسيم فلما سمعت اختها بذلك فرحت فرحا شديدا واحضرت لها الفراش ونفيس القماش ثم انها فرشت لها والبستها وارخت الستور على الابواب واطلقت العود والبد والعنبر والمسك الاذفر حتى عبق المكان من تلك الرائحة وصار اعظم ما يكون ثم ان زين المواصف لبست افخر قماشها وتزينت احسن زينة كل ذلك جرى ومسرور لم يعلم بقدومها بل كان فی هم شديد وحزن ما عليه مزيدوادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح (وفی ليلة 814) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان زين المواصف لما دخلت دارها اتت لها اختها بالفراش وفرشت لها والبستها افخر الثياب كل ذلك جرى ومسرور لم يعلم بقدومها بل كل فی هم شديد وحزن ما عليه مزيد ثم جلست زين المواصف تتحدث مع جواريها الذين تخلفن عن السفر معها وذكرت لهن جميع ما وقع لها من الاول الى الأخر ثم انها التفتت الى هبوب واعطتها دراهم


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project