Reading Mode Quiz Mode


book4
page98
1
هل شیء بعشرين درهما يباع بعشرين ديناراً يعمل فی ليلة واحدة قالت له الجارية يا سيدی أنت ما تعرف قيمة هذا ولكن أذهب به السوق واعطه للدلال فاذا نادى عليه الدلال ظهرت لك قيمته فعند ذلك اخذ نور الدين الزنار من الجارية واتى به الى السوق الاعاجم وأعطى الزنار للدلال وامره أن ينادی عليه وقعد نور الدين على مصطبة دكان فغاب الدلال عنه ساعة ثم اتي اليه وقال له يا سيدی قم اقبض ثمن زنارك فقد بلغ عشرين دينارا سالمة ليدك فلما سمع نور الدين كلام الدلال تعجب غاية العجب واهتز من الطرب وقام ليقبض العشرين دينارا وهو ما بين مصدق مكذب فلما قبضها ذهب من ساعته واشترى بها كلها حريراً من سائر الالوان لتعمله الجارية كله زنانیر ثم رجع الی البیت و اعطاها الحریر.وادرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح (وفی ليلة 836) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان نور الدين لما اشترى بالعشرين دينار حريرا اعطاه للجارية وقال لها اعمليه كله زنانير وعلمينی ايضا حتى اعمل معك فانی طول عمری ما رايت صنعة احسن من هذه الصنعة ولا اكثر مكسبا منها قط وانها والله احسن من التجارة بألف مرة فضحكت الجارية من كلامه وقالت له يا سيدی نور الدين امض الى صاحبك العطار واقترض منه ثلاثين درهما وفی غد ادفعها له ثمن الزنار هی والخمسين درهما التی اقترضتها منه قبلها فقام نور الدين واتى الى صاحبه العطار وقال له يا عم اقرضنی ثلاثين درهما جملة وفی غد ان شاء الله تعالى اجیء لك بالثمانین در هما جملة واحدة فعند ذلك وزن له الشیخ العطار ثلاثین درهما فأخذها نورالدین واتی بها الی السوق واشترى بها لحما وخبزاً ونقلا وفاكهة ومشموما كما فعل بالامس واتى بها الى الجارية وكان اسم تلك الجارية مريم الزنارية فلما اخذت اللحم قامت من وقتها وساعتها وهيأت طعاما فاخرا ووضعته قدام سيدها نور الدين ثم بعد ذلك هيات سفرت المدام وتقدمت تشرب هی واياه وصارت تملا وتسقيه ويملا ويسقيها فلما لعب المدام بعقلهما اعجبها حسن لطافته ورقة معانيه فانشدت هذين البيتين
2
أقول لاهيف حيا بكاس لها من مسك نكهته ختام
3
أمن خديك تعصر قال كلا متى عصرت من الورد المدام
4
ولم تزل تلك الجارية تنادم نور الدين وينادمها وتعطيه الكأس والطاس وتطلب أن يملأ لها ويسقها ما تطيب به الأنفاس وإذا وضع يده عليها تتمنع منه دلالاً وقد زادها السكر حسناً وجمالاً فأنشد هذين البيتين:
5
وهيفاء تهوى الراح قالت لصبها بمجلس أنسٍ وهو يخشى ملالها
6
إذا لم تدر كأس المدام وتسقني أبيتك مهجور فخاف ملالها
7
ولم ير الا كذلك الى ان غلب عليه السكر ونام فقامت هی من وقتها وساعتها وعملت شغلها فی الزنار على جری عادتها ولما فرغت أصلحته ولفته فی ورقة ثم نزعت ثيابها ونامت بجانبه الى الصباح وأدرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 4.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project