Reading Mode Quiz Mode


book01
page106
1
فقيل له أو لم تكن كذلك قال لا حيث كان ابن سريج حيا ان هذا أخبرني ان ابن سريج قد مات ثم كان بعد ذلك اذا غنى صوتا فأعجبه غناؤه قال أصبحت اليوم سريجيا (قال) حماد حدثني أبی قال حدثني أبو الحسن المدائني قال قال معبد أتيت أبا السائب المخزومي وكان يصلي في كل يوم وليلة ألف ركعة فلما رآني تجوز وقال ما معك من مبكيات ابن سريج قلت قوله
2
ولهن بالبيت العتيق لبانة * والبيت يعرفهن لو يتكلم
3
لو كان حياً قبلهن ظعائنا * حيا الحطيم وجوههن وزمزم
4
لبثوا ثلاث منى بمنزل غبطة * وا على سفر لعمرك ما همو
5
متجاورين بغير دار إقامة * لو قد أجد تفرق لم يندموا
6
فقال لي غنه فغنيته ثم قام يصلي فأطال ثم تجوز الي فقال ما معك من مطرباتة ومشجياته فقلت قوله
7
لسنا نبالي حين ندرك حاجة * ما بات أو ظل المطي معقلا
8
فقال لي غنه فغنيته ثم صلى وتجوز الي وقال ما معك من مرقصاته فقلت
9
فلم أر كالتجمير منظر ناظر * ولا كليالي الحج أفتن ذا هوى
10
فقال كما أنت حتى أتحرم لهذا بركعتين*قال حماد وأخبرني أبي عن ابراهيم بن المنذر الحزامي وذكر أبو أيوب المدائني عن الحزامي قال حدثني عبد الرحمن بن ابراهيم المخزومي قال أرسلتني أمي وأنا غلام أسأل عطاء بن أبي رباح عن مسئلة فوجدته فی دار يقال لها دار المعلى وقال أبو أيوب فی خبره دار المقل وعليه ملحفة معصفرة وهو جالس على منبر وقد ختن ابنه والطعام موضوع بين يديه وهو يأمر به أن يفرق فی الخلق فلهوت مع الصبيان باللعب بالجوز حتى أكل القوم وتفرقوا وبقی مع عطاء خاصته فقالوا يا أبا محمد لو أذنت لنا فأرسلنا الى الغريض وابن سريج فقال ما شئتم فأرسلوا اليهما فلما أتيا قاموا معهما وثبت عطاء في مجلسه فلم يدخل فدخلوا بهما بيتاً في الدار فتغنيا وأنا أسمع فبدأ ابن سريج فنقر بالدف وتغنى بشعر كثير
11
بليلى وجارات لليلى كأنها * نعاج الملا تحدى بهن الأباعر
12
أمنقطع يا عز ما كان بيننا * وشاجرني يا عز فيك الشواجر
13
إذا قيل هذا بيت عزة قادني * اليه الهوى واستعجلتنی البوادر
14
أصد وبی مثل الجنون لكي يرى * رواة الخنا اني لبيتك هاجر
15
فكان القوم قد نزل عليهم السبات وأدركهم الغشی فكانوا كالأموات ثم أصغوا اليه بآذانهم وشخصت اليه أعينهم وطالت أعناقهم ثم غنى الغريض بصوت أنسيته بلحن آخر ثم غنى ابن سريج ووقع بالقضيب وأخذ الغريض الدف فغنى بشعر الاخطل
16
فقلت اصبحونا لا أبا لأبيكم * وما وضعوا الاثقال الا ليفعلوا
17
وقلت اقتلوها عنكم بمزاجها * فأكرم بها مقتولة حين تقتل
18
أناخوا فجروا شاصيات كأنها * رجال من السودان لم يتسربلوا
19
فوالله ما رأيتهم تحركوا ولا نطقوا الا مستمعين لما يقول ثم غني الغريض بشعر آخر وهو


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project