Reading Mode Quiz Mode


book01
page110
1
صـــــــوت
2
كفى حزنا ان تجمع الدار شملنا
3
صـــــــوت
4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5
وهومن المائة المختارة في رواية جحظة عن أصحابه
6
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7
دع القلب لا يزدد خبالا مع الذي * به منك أو داوي جواه المكتما
8
ومن كان لا يعدو هواه لسانه * فقد حل في قلبي هواك وخيما
9
وليس بتزويق اللسان وصوغه * ولكنه قد خالط اللحم والدما
10
عروضه من الطويل*الشعر للاحوص وقيل انه لسعيد بن عبد الرحمن بن حسان والغناء لمعبد ثقيل أول باطلاق الوتر في مجرى البنصر وذكر يونس ان لمالك لحناوهو
11
أكلثم فكي عانياً بك مغرماً * وشدی قوى حبل لنا قد تصرما
12
فن تسعفيه مرة بنوالكم * فقد طالما لم ينج منك مسلما
13
كفي حزناً أن تجمع الدار بيننا * وأمسي قريباً لا أزورك كلثما
14
وبعده هذه الابيات التی مضت (أخبرني) الحسين بن يحيى قال قال حماد وذكر الثقفي عن دحمان قال تذاكرنا ونحن في المسجد أنا والربيع بن أبي الهيثم الغناء أيه أحسن فجعل يقول وأقول فلا نجتمع على شيء فقلت اذهب بنا الىمالك بن أبي السمح فذهبنا اليه فوجدناه في المسجد فقال ما جاء بكما فأخبرناه فقال قد جرى هذا بيني وبين معبد وقال وقلت فجاءني معبد يوما وأنا في المسجد وقال قد جئتك بشئ لا ترده فقلت وما هو قال لحن ابن سريج
15
16
17
وليس بتزويق اللسان وصوغه * ولكنه قد خالط اللحم والدما
18
ثم قال لي معبد اسمعكه قلت نعم وأريته أني لم أسمعه قبل فقال اسمعه مني فغنى فيه ونحن في المسجد فما سمعت شيئا قط أحسن منه فافترقنا وقد اجتمعنا عليه (وقرأت) في فصل لابراهيم بن المهدي الى اسحق الموصلی وكتبت رقعتي هذه وأنا فی غمرة من الحمى تصدف عن المفترضات ولولا خوفی من تشنيعك وتجنيك لم يكن في للاجابة فضل غير اني قد تكلفت الجواب على ما الله به عالم من صعوبة علتي وما أقاسيه من الحرارة الحادثة بي
19
20
21
وليس بتزويق اللسان وصوغه * ولكنه قد خالط اللحم والدما
22
(وقال اسحق) حدثني شيخ من موالي المنصور قال قدم علينا فتيان من موالي بني أمية يريدون مكة فسمعوا معبداًومالكا فأعجبوابهماثم قدموامكة فسألواعن ابن سريج فوجدوه مريضاً فأتوا صديقاً لهم فسألوه ان يسمعهم غناءه فخرج معهم حتى دخلواعليه فقالوانحن فتيان من قريش أتيناك مسلمين عليك وأحببنا ان نسمع منك فقال أنامريض كماترون فقالوا ان الذي نكتفي منك به يسير وكان ابن سريج أديباً طاهرالخلق عارفاً بأقدارالناس فقال يا جاريةهاتي جلبابي و عودی فأتته خادمة بخامة فسدلها على وجهه وكان يفعل ذلك اذا تغنى لقبح وجهه ثم أخذ العود فغناهم فأرخى ثوبه على


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project