Reading Mode Quiz Mode


book01
page114
1
الشعر في صحابته وكنت فيهم فأتيناه جميعاً فاذا هو في فتية من قريش كأنهم المها مع ظرف كثير فأدنوا ورحبوا وسألوا عن الحاجة فأخبرناهم الخبر فرحبوا بجرير وأدنوه وسروا بمكانه وأعظم عبيد بن سريج موضع جريروقال سل ما تريد جعلت فداءك قال أريد أن تغنيني لحنا سمعته بالمدينة أزعجني اليك قال وما هو قال
2
يا أخت ناجية السلام عليكم * قبل الرحيل وقبل عذل العذل
3
فغناه ابن سريج وبيده قضيب يوقع به وينكت فوالله ما سمعت شيئاً قط أحسن من ذلك فقال جرير لله دركم يا أهل مكة ما أعطيتم والله لوأن نازعا نزع اليكم ليقيم بين أظهركم فيسمع هذا صباح مساء لكان أعظم الناس حظاً ونصيباً فكيف ومع هذا بيت الله الحرام ووجوهكم الحسان ورقة ألسنتكم وحسن شارتكم وكثرة فوائدكم (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه عن جده قال كتب الوليد بن عبد الملك الى عامل مكة أن أشخص الي ابن سريج فأشخصه فلما قدم مكث أياماً لا يدعو به ولا يلتفت اليه قال ثم انه ذكره فقال ويلكم أين ابن سريج قالوا هو حاضر قال علي به فقالوا أجب أمير المؤمنين فتهيأ ولبس وأقبل حتى دخل عليه فسلم فأشار اليه أن اجلس فجلس فاستدناه حتى كان منه قريبا وقال ويحك يا عبيد لقد بلغني عنك ما حملني على الوفادة بك من كثرة أدبك وجودة اختيارك مع ظرف لسانك وحلاوة مجلسك فقال جعلت فداءك يا أمير المؤمنين تسمع بالمعيدي خيرمن أن تراه قال الوليد اني لأرجو أن لا تكون أنت ذاك ثم قال هات ما عندك فاندفع ابن سريج فغنى بشعرالاحوص
4
أمنزلتي سلمي على القدم أسلما * فقد هجتما للشوق قلبا متيما
5
وذكرتما عصر الشباب الذي مضى * وجدة وصل حبله قد تجذما
6
واني اذا حلت ببيش مقيمة * وحل بوج جالسا أو يتهما
7
يمانية شطت فأصبح نفعها * رجاء وظناً بالمغيب مرجما
8
أحب دنو الدار منها وقد أبى * بها صدع شعب الدار أن لا تثلما
9
بكاها وما يدري سوى الظن من بكى * أحيا يبكى أم تراباً وأعظما
10
قدعها وأخلف للخليفه مدحة * تزل عنك بؤسي أوتقيدك أنعما
11
فان بكفيه مفاتيح رحمة * وغيث حيا يحيا به الناس مرهما
12
امام أتاه الملك عفواً ولم يثب * على ملكه مالا حراماً ولا دما
13
تخيره رب العباد لخلقه * ولياً وكان الله بالناس أعلما
14
فلما قضاه الله لم يدع مسلما * لبيعته الا أجاب وسلما
15
ينال الغنا والعز من نال وده * ويرهب موتا عاجلا من تشأما
16
فقال الوليد أحسنت والله وأحسن الاحوص علی بالاحوص ثم قال يا عبيد هيه فغناه بشعرعدي بن الرقاع العاملی يمدح الوليد
17
صـــــــوت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project