Reading Mode Quiz Mode


book01
page116
1
يا أميرالمؤمنين لقد آناك الله ملكا عظيما وشرفاً عالياً وعزاً بسط يدك فيه فلم يقبضه عنك ولا يفعل ان شاء الله فأدام الله لك ما ولاك وحفظك فيما استرعاك فانك أهل لما أعطاك ولا نزعه منك اذ رآك له موضعا قال يا نوفلی وخطيب أيضا قال ابن سريج عنك نطقت وبلسانك تكلمت وبعزك بينت وقد كان أمر باحضار الاحوص بن محمد الانصاري وعدي بن الرقاع العاملی فلما قدما عليه أمر بانزالهما حيث ابن سريج فأنزلا منزلا الى جنب ابن سريج فقالا والله لقرب أمير المؤمنين كان أحب الينا من قربك يا مولى بني نوفل وان في قربك لما يلذنا ويشغلنا عن كثيرمما نريد فقال لهما ابن سريج أو قلة شكر فقال له عدي كانك يابن اللخناء تمن علينا علی وعلی ان جمعنا واياك سقف بيت أو صحن الدار عند أميرالمؤمنين وأما الاحوص فقال أولاتحتمل لابي يحيى الزلة والهفوة وكفارة يمين خير من عدم المحبة واعطاء النفس سؤلها خير من لجاج في غير منفعة فتحول عدي وبقي عنده الاحوص وبلغ الوليد ما جرى بينهم فدعا ابن سريج وأدخله بيتاً وأرخى دونه ستراً ثم أمره اذا فرغ الاحوص وعدي من كلمتهما أن يغني فلما دخلا وأنشداه مدائح فيه رفع ابن سريج صوته من حيث لا يرونه وضرب بعوده فقال عدي يا أمير المؤمنين أتأذن لي أن أتكلم فقال قل يا عاملي قال أمثل هذا عند أمير المؤمنين ويبعث الى ابن سريج يتخطى به رقاب قريش والعرب من تهامة الى الشأم ترفعه أرض وتخفضه أخرى فيقال من هذا فيقال عبيد بن سريج مولى بني نوفل بعث أمير المؤمنين اليه ليسمع غناءه فقال ويحك يا عدي أو لا تعرف هذا الصوت قال لا و الله ما سمعته قط ولا سمعت مثله حسنا ولولا أنه في مجلس أمير المؤمنين لقلت طائفة من الجن يتغنون فقال اخرج عليهم فخرج فاذا ابن سريج فقال عدي حق لهذا أن يحمل حق لهذا أن يحمل ثلاثا ثم أمر لهما بمثل ما أمر به لابن سريج وارتحل القوم وكان الذي غناه ابن سريج من شعر عمر ابن أبي ربيعة
2
بالله يا ظبي بني الحرث * هل من وفى بالعهد كالناكث
3
لا تخدعني بالمنى باطلا * وأنت بي تلعب كالعابث
4
هذا متى أنت لنا هكذا * نفسي فداء لك يا حارثي
5
يا منتهى همي ويا منيتي * ويا هوى نفسي ويا وارثي
6
قال وبلغني أن رجلا من الاشرف من قريش من موالي ابن سريج عاتيه يوما علی الغناء وأنكر عليه و قال لوأقبلت على غيره من الآداب لكان أزين بمواليك وبك فقال جعلت فداك امرأته طالق ان أنت لم تدخل الدار فقال الشيخ ويحك ما حملك على هذا قال جعلت فداك قد فعلت فالتفت النوفلي الى بعض من كان معه متعجباً مما فعل فقال له القوم قد طلقت امرأته ان أنت لم تدخل الدار فدخل ودخل القوم معه فلما توسطوا الدار قال امرأته طالق ان أنت لم تسمع غنائي قال اغرب عني يا لكع ثم بدر الشيخ ليخرج فقال له أصحابه أتطلق امرأته وتحمل وزر ذلك قال فوزرالغناء أشد قالوا كلاما سوى الله عزوجل بينهما فأقام الشيخ مكانه ثم اندفع ابن سريج يغني في شعر عمر ابن أبي ربيعة في زينب


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project