Reading Mode Quiz Mode


book01
page127
1
2
سري الهم تثنينی اليك طلائعه * بمصر وبالحوف اعترتني روائعه
3
وبات وسادي ساعد قل لحمه * عن العظم حتي كاد تبدو أشاجعه
4
قال وذكرت فيها الغيث فقلت
5
وكم دون ذاك العارض البارق الذي * له اشتقت من وجه أسيل مدامعه
6
تمشي به افناء بكر ومذجح * وافناء عمرو وهو خصب مرابعه
7
فكل مسيل من تهامة طيب * دميث الربا تسقی البحار دوافعه
8
أعنی على برق أريك وميضه * تضيء دجنات الظلام لوامعه
9
اذا اكتحلت عينا محب بضوئه * تجافت به حتي الصباح مضاجعه
10
هنيأ لأم البختري الرویه * وان أنهج الحبل الذي أنا قاطعه
11
وما زلت حتي قلت اني لخالع * ولائي من مولى نمتني قوارعه
12
ومانح قوم أنت منهم مودتي * ومتخذ مولاك مولى فتابعه
13
فقال أنت والله شاعر احضر بالباب حتي أذكرك للامير قال فجلست على الباب ودخل فما ظننت انه أمكنه ان يذكرني حتى دعی بي فدخلت على عبد العزيز فصعد في بصره وصوب ثم قال أنت شاعر ويلك قلت نعم أيها الأمير قال فأنشدني فأنشدته فأعجبه شعری وجاء الحاجب فقال أيها الامير هذا أيمن بن خريم الاسدی بالباب قال ائذن له فدخل فاطمأن فقال له الامير يا أيمن ابن خريم كم ترى ثمن هذا العبد فنظر الي فقال والله لنعم الغادی فی اثر المخاض هذا أيها الأمير أرى ثمنه مائة دينار قال فان له شعراً وفصاحة فقال لی أيمن أتقول الشعر قلت نعم قال قيمته ثلاثون ديناراً قال يا أيمن أرفعه وتخفضه أنت قال لكونه أحمق أيها الامير ما لهذا وللشعر أمثل هذا يقول الشعر أو يحسن شعراً فقال أنشده يا نصيب فأنشدته فقال له عبد العزيز كيف تسمع يا أيمن قال شعر أسود هو أشعر أهل جلدته قال هو والله أشعر منك قال أمنی أيها الامير قال ای والله منك قال والله أيها الامير انك لملول ظرف قال كذبت والله ما أنا كذلك ولو كنت كذلك ما صبرت عليك تنازعنی التحية وتواكلني الطعام وتتكيء على وسائدی وفرشي وبك ما بك يعني وضحاً كان بأيمن قال ائذن لی أخرج الى بشر بالعراق واحملني على البريد قال قد أذنت لك وأمر به فحمل على البريد الى بشر فقال أيمن بن خزيم
14
ركبت من المقطم فی جمادي * الى بشر بن مروان البريدا
15
ولو أعطاك بشر ألف ألف * رأى حقا عليه أن يزيدا
16
أمير المؤمنين أقم ببشر * عمود الحق ان له عمودا
17
ودع بشرا يقومهم ويحدث * لاهل الزيع اسلاما جديدا
18
كان التاج تاج بنی هرقل * جلوه لاعظم الايام عيدا
19
عل ديباج خدي وجه بشر * اذا الالوان خالفت الخدودا
20
قال أيوب يعني بقوله* اذا الألوان خالفت الخدودا* انه عرض بكلف كان علی وجه عبد العزيز


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project