Reading Mode Quiz Mode


book01
page128
1
وأعقب مدحتي سرجا مليحاً * وأبيض جوزجانياً عقودا
2
وأنا قد وجدنا أم بشر * كأم الاسد مدراكا ولودا
3
قال فأعطاه بشر مائة ألف درهم (أخبرني) الحرمي قال حدثنا الزبير قال حدثني عبد الرحمن بن عبد الله الزهري عن عبد الله بن عمران بن أبي فروة قال أول من نوه باسم نصيب وقدم به على عبد العزيز بن مروان عبد الله بن أبي فروة قدم به عليه وهو وصيف حين بلغ وأول ما قال الشعر قال أصلح الله الامير جئتك بوصيف نوبي يقول الشعر وكان نصيب ابن نوبيين فأدخله عليه فأعجبه شعره وكان معه أيمن بن خريم الاسدي فقال عبد العزيز اذا دعوت بالغداء فأدخلوه علی في جبة صوف محتزما بعقال فاذا قلت قوموه فقوموه وأخرجوه وردوه علي في جبة وشي ورداء وشي فلما جلس للغداء ومعه أيمن بن خريم أدخل نصيب في جبة صوف محتزما بعقال فقال قوموا هذا الغلام فقالوا عشرة عشرون ثلاثون دينارا فقال ردوه فاخرجوه ثم ردوه فی جبة وشی ورداء وشی فقال أنشدنا فأنشدهم فقال قوموه قالوا ألف دينار فقال أيمن والله ما كان أقل فی عيني قط منه الآن وانه لنعم راعي المخاض فقال له فكيف شعره قال هو أشعر أهل جلدته فقال له عبد العزيز وهو والله أشعر منك قال أمني أيها الامير قال نعم فقال أیمن أنک لملول له والله ما أنا بملول وأنا أنازعك الطعام منذ كذا وكذا تضع يدك حيث أضعها وتلتقی يدك مع يدي على مائدة كل ذلك أحتملك وكان بأيمن بياض فقال له أيمن ائذن لی أخرج الى بشر فأذن له فخرج وقال أبياته التی أولها* ركبت من المقطم في جمادي* وقد مضت الابيات قال فلما جاز بعبد الملك بن مروان قال أين تريد قال أريد أخاك بشرا قال أتجوزنی قال أي والله أجوزك الى من قدم الی وطلبنی قال فلم فارقت صاحبك قال رأيتكم يا بنی مروان تتخذون للفتى من فتيانكم مؤدبا وشيخكم والله محتاج الى خمسة مؤدبين فسر ذلك عبد الملك وكان عازما على أن يخلعه ويعقد لابنه الوليد (أخبرني) أحمد بن عبد العزيز الجوهری قال حدثنا عمر بن شبة قال يقال ان نصيبا أضل ابلا فخرج في بغائها فلم يصبها وخاف مواليه أن يرجع اليهم فأني عبد العزيز بن مروان فمدحه وذكر له قصته فاخلف عليه ما ضل لمواليه وابتاعه* وأعتقه (أخبرنا) الحرمی قال حدثنا الزبير قال حدثنا عبد الله ابن ابراهيم الهلالی ثم الدوسی قال اراد النصيب الخروج الى عبد العزيز بن مروان وهو عبد لبنی محرز الضمري فقالت امه له انك سترقد ويأخذك ابن محرز يذهب بك فذهب ولم يبال بقولها حتى اذا كان بمكان ماء يعرف بالدو فبينا هو راقد اذ هجم عليه ابن محرز فقال حين رآه
4
اني لاخشى من قلاص ابن محرز * ادا وخدت بالدو وخد النعائم
5
يرعن بطير القوم أية روعة * ضحياً اذا استقبلنه غير نائم
6
فأطلقوه فرجع فأتى أمه فقالت أخبرتك يا بني أنه ليس عندك ان تعجز القوم فان كنت يا بني قد
7
8
غلبتني انك ذاهب فخذ بنت الفلانة فاني رأيتها وطئت افحوص (1) بيضات قطاة فلم تفلقهن فركبها فهی ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) الافحوض بوزن المصفور مجثم القطاة اه


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project