Reading Mode Quiz Mode


book01
page137
1
فان ترضی فردي قول راض * وان تأبي فنحن على السواء
2
3
قال فلما قرأت الشعر قالت المال والشعر يأتيان على غيرهما فتزوجتني) أخبرنا) هاشم بن محمد قال حدثنا الرياشي قال أنشدنا الاصمعي لنصيب وكان يستجيد هذه الابيات ويقول اذا أنشدها قاتل الله نصيبا ما أشعره
4
فان يك من لوني السواد فانني * لكالمسك لا يروى من المسك ذائقه (1)
5
وما ضر أثوابي سوادي وتحتها * لباس من العلياء بيض بنائقه
6
اذا المرء لم يبذل من الود مثل ما * بذلت له فاعلم بأني مفارقه
7
) أخبرني) الفضل بن الحباب أبو خليفة قال حدثنا محمد بن سلام عن خلف ان نصيبا أنشد جريرا شيئا من شعره فقال له كيف تري يا أبا حرزة فقال له أنت أشعرأهل جلدتك) أخبرني) الحرمي ابن أبی العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثني محمد بن سمعيل عن عبد العزيز بن عمران ابن محمد عن المسور بن عبد الملك عن نصيب قال دخلت علی عبدالعزیز بن مروان فقال لي أنت أنت أشعر أهل جلدتك والله ما زاد عليها فقال لي عبد الرحمن يا أبا محجن أفرضيت منه أن جعلك أشعر السودان فقط فقال له وددت والله ياابن أخي انه أعطاني أكثر من هذا ولكنه لم يفعل ولست بكاذبك (أخبرني) محمد بن الحسن بن دريد قال حدثنا أبو حاتم قال أخبرنا أبو عبيدة قال قال لی محمد بن عبد ربه دخلت مسجد الكوفة فرأيت رجلا لم أرقط مثله ولا أشد سوادا منه ولا أنقى ثيابا منه ولا أحسن زيا فسألت عنه فقيل هذا نصيب فدنوت منه فحدثته ثم قلت له أخبرني عنك وعن أصحابك فقال جميل امامنا وعمر بن أبي ربيعة أوصفنا لربات الحجال وكثير أبكانا على الدمن وأمدحنا للملوك وأما أنا فقد قلت ما سمعت فقلت له ان الناس يزعمون أنك لا تحسن ان تهجو فضحك ثم قال أفتراهم يقولون انی لا أحسن أن أمدح فقلت لا فقال أفما تراني أحسن ان أجعل مكان عافاك الله أخزاك الله قال قلت بلى قال فاني رأيت الناس رجلين اما رجل لم أسأله شيئاً فلا ينبغي ان أهجوه فأظلمه أو رجل سألته فمنعني فنفسي كانت أحق بالهجاء إذ سولت لي ان أساله وان أطلب ما لديه (أخبرني) محمد بن خلف بن المرزبان قال حدثني اسمعيل بن أبي عبيد الله كاتب المهدی قال وجدت في كتاب أبي بخطه حدثني أبو يوسف التجيبي قال حدثني اسمعيل بن المختارمولي آل طلحة وكان شيخا كبيراً قال حدثني النصيب أبو محجن انه خرج هو وكثير والاحوص غب يوم أمطرت فيه السماء فقال هل لكم في أن نركب جميعاً فنسير حتى نأتي العقيق فنمتع فيه أبصارنا فقالوا نعم فركبوا أفضل ما يقدرون عليه من الدواب ولبسوا أحسن ما يقدرون عليه من الثياب وتنكروا ثم ساروا حتى أتوا العقيق فجعلوا يتصفحون ويرون بعض ما يشتهون حتي رفع لهم سواد عظيم فأموه حتى أتوه فاذا وصائف ورجال من الموالي ونساء بارزات فسألنهم أن؟ ينزلوا فاستحيوا أن يجيبوهن من أول وهلة فقالوا لا نستطيع أو نمضي في حاجة لنا فحلفنهم أن يرجعوا اليهن ففعلوا وأتوهن فسألنهم النزول فنزلوا ودخلت امرأة من النساء فاستأذنت لهم فلم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
8
(1) قوله ذائقه لعله ناشقه
9


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project