Reading Mode Quiz Mode


book01
page139
1
فما أرى مثلكم ركبا كشكلكم * يدعوهم ذو هوى أن لا يعوجونا
2
أم خبروني عن داء بعلمكم * وأعلم الناس بالداء الاطبونا
3
قال نصيب فوالله لقد زهوت بما سمعت زهوا خيل الي أني من قريش وأن الخلافة لي ثم قالت حسبك يا بنية هات الطعام يا غلام فوثب الاحوص وكثير وقالا والله لا نطعم لك طعاماً ولا نجلس لك في مجلس فقد أسأت عشرتنا واستخففت بنا وقدمت شعر هذا على أشعارنا وأستمعت الغناء فيه وان في أشعارنا لما يفضل شعره وفيها من الغناء ما هو أحسن من هذا فقالت على معرفة كل ما كان مني فأي شعركما أفضل من شعره أقولك يا أحوص
4
يقر بعينی ما يقر بعينها * وأحسن شيء ما به العين قرت
5
أم قولك يا كثير في عزة
6
وما حسبت ضمرية جدوية * سوى التيس ذي القرنين ان لها بعلا
7
أم قولك فيها
8
اذا ضمرية عطست فنكها * فان عطاسها طرف السفاد
9
قال فخرجا مغضبين واحتبستنی فتغديت عندها وأمرت لی بثلثمائة دينار وحلتين وطيب ثم دفعت الي مائتي دينار وقالت ادفعها الى صاحبيك فان قبلاها والا فهي لك فأتيتهما منازلهما فأخبرتهما القصة فأما الاحوص فقبلها وأما كثير فلم يقبلها وقال لعن الله صاحبتك وجائزتها ولعنك معها فأخذتها وانصرفت فسألت النصيب ممن المرأة فقال من بني أمية ولا أذكر اسمها ما حييت لاحد) أخبرني) عيسى بن يحيى الوراق عن أحمد بن الحرث الخراز قال حدثنا المدائني قال وقع الطاعون بمصرفي ولاية عبد العزيز بن مروان اياها فخرج هاربا منه فنزل بقرية من الصعيد يقال لها سكرفقدم عليه حين نزلها رسول لعبد الملك فقال له عبد العزيز ما اسمك فقال طالب بن مدرك فقال أوه ما أراني راجعا الى الفسطاط أبدا ومات فی تلك القرية فقال نصيب يرثيه
10
أصبت يوم الصعيد من سكر * مصيبة ليس لي بها قبل
11
تالله أنسي مصيبتي أبدا * ما أسمعتني حنينها الابل
12
ولا التبكي عليه أعوله * كل المصيبات بعده جلل
13
لم يعلم النعش ما عليه من ال * عرف ولا الحاملون ما حملوا
14
حتي أجنوه في ضریحهم * حین اتهی منابع ومآخذ خلیلک الامل
15
غني في هذه الابیات ابن سربح ولحنه رمل بالسبابة في مجرى الوسطي عن اسحق وذكر الهشامي أن له فيه لحنا من الهزج وذكر ابن بانة أن الرمل لابن الهربذ (أخبرني) محمد بن مزيد بن أبي الازهر قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه عن مصعب الزبيری عن مشيخة من أهل الحجاز أن نصيبا دخل على عبد الملك بن مروان فقال له أنشدني بعض ما رثيت به أخي فأنشده قوله
16
عرفت وجربت الامور فما أرى * كماض تلاه الغابر المتأخر
17
ولكن أهل الفضل من أهل نعمتي * يمرون أسلافا أمامي وأغبر


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project