Reading Mode Quiz Mode


book01
page143
1
عبد الملك ذات يوم فأنشده قصيدة امتدحه بها فطرب لها يزيد واستحسنها فقال له أحسنت يا نصيب وقال سلني ما شئت فقال يدك يا أمير المؤمنين بالعطاء أبسط من لساني بالمسئلة فأمر به فملأ فمه جوهراً فلم يزل به غنياً حتى مات) أخبرني) الحرمي عن أبي الزبیر عن غزية عن عبد الرحمن بن أبي الزناد قال دخل نصيب على ابراهيم بن هشام وهو وال على المدينة فأنشده قوله
2
يابن الهشامي لا بيت كبيتکم * اذا تسامت الى أحسابها مضر
3
فقال له ابراهيم قم يا أبا محجن الى تلك الراحلة المرحولة فخذها برحلها فقام اليها نصيب متباطئاً والناس يقولون ما رأينا عطية أهنأ من هذه ولا أكرم ولا أعجل ولا أجزل فسمعهم نصيب فاقبل عليهم وقال والله إنكم قلما صاحبتم الكرام وما راحلة ورحل حتي ترفعوهما فوق قدرهما (أخبرني) الحرمي وعيسى بن الحسين عن الزبير عن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان عن أبيه قال استبطأ هشام بن عبد الملك حين ولی الخلافة نصيباان لايكون جاءه وافداً عليه مادحا له ووجد عليه وكان نصيب مريضاً فبلغه ذلك حين برأ فقدم عليه وعليه أثر المرض وعلى راحلته أثر النصب فانشده قصيدته التي يقول فيها
4
حلفت بمن حجت قريش لبيته * وأهدت له بدنا عليها القلائد
5
لئن كنت طالت غيبتی عنك انني * بمبلغ حولی في رضاك لجاهد
6
ولكنني قد طال سقمي وأكثرت * علی العهاد المشفقات العوائد
7
صريع فراش لا يزلن يقلن لي * بنصح واشفاق متي أنت قاعد
8
فلما زجرت العيس أسرت بحاجتي * اليك وذلت للسان القصائد
9
*واني فلا تستبطنی بمودتی * ونصحي واشفاقی لدیک لعامد
10
فلا تقصني حتى أكون بصرعة * فييأس ذو قربي ويشمت حاسد
11
أنلني وقربني فانک بالغ * رضای بعفو من نداك وزائد
12
أبت نائماً أما فؤادي فهمه * قليل وأما مس جلدي فبارد
13
وقد كان لي منكم اذا ما لقيتكم * ليان ومعروف وللخير قائد
14
اليك رحلت العيس حتى كانها * قسي السرى ذبلی برتها الطرائد
15
وحتى هواديها دقاق وشكوها * صريف وباقي النقي منها صرائد
16
وحتى ونت ذات المراح فاذعنت * اليك وكل الراسمات الحوافد
17
قال فرق له هشام وبكي قال له ویا نصيب أضررنا بک وبروا حلک ووصله وأحسن صلته واحتقل به (أخبرنا) الحرمي عن الزبير عن عمه عن أيوب بن عبابة قال قدم نصيب على عبد الواحد النصري وهو أمير المدينة بفرض من أمير المؤمنين يضعه في قومه من بنی ضمرة فأدخلهم عليه ليفرض لهم وفيهم أربعة غلمة لم يحتلموا فردهم النصري فكلمه نصيب كلاما غليظاً إدلالا بمنزلته عند الخليفة فاشار اليه ابراهيم بن عبد الله بن مطيع أن اسكت وكف واخرج فانی كافيك فلما خرج ابراهيم لقيه نصيب فقال له أشرت الي فكرهت أن أغضبك فما كرهت لي من


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project