Reading Mode Quiz Mode


book01
page145
1
وفد على عبد العزيز بن مروان فقال له جعلني الله فداءك اني حملت دينا في إبل ابتعتها مجدبات حيال وقد قلت فيها شعراً قال انشده فأنشده
2
فلما حملت الدين فيها وأصبحت * حيالا مسنات الهوي كدت أندم
3
على حين ان راث الربيع ولم يكن * لها بصعيد من تهامة مقضم
4
*ثمانية للاسلمی وما دنا * لفحش ولا تدنو الي الفحش أسلم
5
فقال له عبد العزيز فما دينك ويحك قال ثمانية آلاف فأمر له بثمانية آلاف درهم فلما رجع أنشد الاسلمی الشعر فترك ماله عليه قال الثمانية الآلاف لك) أخبرني) محمد بن مزيد قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثنی الموصلی عن ابن أبي عبيدة قال أتي نصيب مكة فأتى المسجد الحرام ليلا فبينما هو كذلك اذ طلع نسوة فجلسن قريبا منه وجعلن يتحدثن ويتذاكرن الشعر والشعراء وإذا هن من أفصح النساء وآدابهن فقالت احداهن قاتل الله جميلا حيث يقول
6
وبين الصفا والمروتين ذكرتكم * بمختلف ما بين ساع وموجف
7
وعند طوافي قد ذكرتك ذكرة * هي الموت بل كادت على الموت تضعف
8
فقالت الاخري بل قاتل الله كثير عزة حيث يقول
9
طلعن علينا بين مروة والصفا * يمرن على البطحاء مور السحائب
10
فكدن لعمر الله يحدثن فتنة * لمختشع من خشية الله تائب
11
فقالت الاخرى قاتل الله ابن الزانية نصيبا حيث يقول
12
ألام على ليلى ولو أستطيعها * وحرمة ما بين البنية والستر
13
لملت على ليلى بنفسي ميلة * ولو كان في يوم التحالق والنحر
14
فقام نصيب اليهن فسلم عليهن فرددن عليه السلام فقال لهن إني رأيتكن تتحادثن شيئاً عندي منه علم فقلن ومن أنت فقال اسمعن أولا فقلن هات فأنشدهن قصيدته التي أولها
15
ويوم ذي سلم شاقتك نائحة * ورقاء في فنن والريح تطرب
16
فقلن له نسألك بالله وبحق هذه البنية من أنت فقال أنا ابن المظلومة المقذوفة بغير جرم نصيب فقمن اليه فسلمن عليه ورحبن به واعتذرت اليه القائلة وقالت والله ما أردت سوأ وانما حملني الاستحسان لقولك على ما سمعت فضحك وجلس اليهن فحادثهن الى أن انصرفن
17
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
18
أخبار ابن محرز ونسبه
19
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
20
هو مسلم بن محرز فيما روى ابن المكی ويكنى أبا الخطاب مولي بني عبد الدار ابن قصی وقال ابن الكلبي اسمه سلم قال ويقال اسمه عبد الله وكان أبوه من سدنة الكعبة أصله من الفرس وكان أصفر أحنى طويلا) وأخبرني) الحرمي قال حدثنا الزبير قال حدثنی أخي هرون عن عبد الملك بن الماجشون قال اسم ابن محرز سلم وهو مولى بني مخزوم وذكر اسحق أنه كان يسكن المدينة مرة ومكة مرة فاذا أتى المدينة أقام بها ثلاثة أشهر يتعلم الضرب من عزة الميلاء ثم يرجع الى مكة فيقيم


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project