Reading Mode Quiz Mode


book01
page160
1
أخيه ابراهيم بن هشام وأشخصا اليه الى الشأم ثم دعا بالسياط فقال له محمد أسألك بالقرابة قال وأي قرابة بيني وبينك وهل أنت الا من أشجع قال فأسألك بصهر عبد الملك قال لم تحفظه فقال له يا أمير المؤمنين قد نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضرب قرشي بالسياط الا فی حد قال ففی حد أضربك وقود أنت أول من سن ذلك على العرجي وهو ابن عمي وابن أمير المؤمنين عثمان فما رعيت حق جده ولا نسبه بهشام ولا ذكرت حينئذ هذا الخبر وأنا ولی ثأره اضرب يا غلام فضربهما ضرباً مبرحاً وأثقلا بالحديد ووجه بهما الى يوسف بن عمر بالكوفة وأمره باستصفابهما وتعذيبهما حتي يتلفا وكتب اليه أحبسهما مع ابن النصرانية يعني خالدا القسري ونفسك نفسك ان عاش أحد منهم فعذبهم عذاباً شديداً وأخذ منهم مالا عظيما حتي لم يبق فيهم موضع للضرب فكان محمد بن هشام مطروحا فاذا أرادوا أن يقيموه أخذوا بلحيته فجذبوه بها ولما اشتدت عليهما الحال تحامل ابراهيم لينظر في وجه محمد فوقع عليه فماتا جميعاً ومات خالد القسری معهما فی يوم واحد
2
فقال الوليد بن يزيد لما حملهما الى يوسف بن عمر
3
قد راح نحو العراق مشخلبه * قصاره السجن بعده الخشبه
4
يركبها صاغراً بلا قتب * ولا خطام وحوله جلبه
5
فقل لدعجاء ان مررت بها * لن يعجز الله هارب طلبه
6
قد جعل الله بعد غلبتكم * لنا عليكم يا دلدل الغلبه
7
لست الى هاشم ولا أسد * ولا الى نوفل ولا الحجبه
8
لكنما أشجع أبوك سل ال * كلبي لا ما يزوق الكذبه
9
قال اسحق في خبره غنيت الرشيد يوما في عرض الغناء
10
أضاعوني وأی فتى أضاعوا * ليوم كريهة وسداد ثغر
11
فقال لی ما كان سبب هذا الشعر حتى قاله العرجي فاخبرته بخبره من أوله الي أن مات فرأيته يتغيظ كلما مر منه شيء فأتبعته بحديث مقتل ابني هشام فجعل وجهه يسفر وغيظه يسكن فلما انقضي الحديث قال لي يا اسحق والله لولا ما حدثتني به من فعل الوليد لما تركت أحدا من أماثل بنی مخزوم الا قتلته بالعرجي والصوت الآخر من رواية جحظة عن أصحابه
12
صـــــــوت
13
اذا ما طواك الدهر یا أم مالك * فشأن المنایا القاضیات وشانیا
14
تمر الليالی والشهور وتنقضی * وحبك ما يزداد الا تماديا
15
خليلي ان دارت على أم مالك * صروف الليالي فابغيا لي ناعيا
16
ولا تتركاني لا لخير معجل * ولا لبقاء تنظران بقائيا*
17
الشعر للمجنون ومن الناس من يروي البيت الاول منها لقيس بن الحدادية وهو جاهلی والغناء لابن محرز ثاني ثقيل بالوسطي وذكر حبش وابن المكی أن فيه لاسحق لحناً آخر من الثقيل الثاني بالخنصر والبنصر
18


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project