Reading Mode Quiz Mode


book01
page162
1
الحسن بن علي بن زكريا العدوي قال حدثنا حماد بن طالوت بن عباد أنه سأل الاصمعي عنه فقال لم يكن مجنونا بل كانت به لوثة أحدثها العشق فيه كان يهوي امرأة من قومه يقال لها ليلى واسمه قيس بن معاذ وذكر عمرو بن أبي عمرو الشيباني عن أبيه ان اسمه قيس بن معاذ وذكر شعيب بن السكن عن يونس النحوي ان اسمه قيس بن الملوح قال أبوعمرو الشيباني وحدثني رجل من أهل اليمن انه رآه ولقيه وسأله عن اسمه ونسبه فذكر أنه قيس بن الملوح وذكر هشام بن محمد الكلبي أنه قيس بن الملوح وحدث ان أباه مات قبل اختلاطه فعقر على قبره ناقته وقال في ذلك
2
عقرت على قبر الملوح ناقتي * بذي السرح لما أن جفاه الاقارب
3
وقلت لها كوني عقيرا فانني * غدا راجل أمشي وبالامس راكب
4
فلا يبعدنك الله ياابن مزاحم * فكل بكأس الموت لاشك شارب
5
وذكر ابراهيم بن المنذر الحزامي وأبو عبيدة معمر بن المثني ان اسمه البحتري بن الجعد وذكر مصعب الزبيري والرياشي وأبو العالية ان اسمه الاقرع بن معاذ وقال خالد بن كلثوم اسمه مهدي ابن الملوح (وأخبرني) الاخفش عن السكري عن أبي زياد الكلابي قال ليلى صاحبة المجنون هي ليلي بنت سعد بن مهدي بن ربيعة بن الحريش بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة(أخبرني) محمد بن خلف وكيع قال حدثنا أبو قلابة الرقاشي قال حدثني عبد الصمد بن المعذل قال سمعت الاصمعی وقد تذاكرنا مجنون بني عامر يقول لم يكن مجنونا انما كانت به لوثة وهو القائل
6
أخذت محاسن كل ما * ضنت محاسنه بحسنه
7
كاد الغزال يكونها * لولا الشوى ونشوز
8
(وأخبرني) عمر بن عبد الله بن جميل العتكی قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا الاصمعی قال سألت أعرابيا من بني عامر بن صعصعة عن المجنون العامری فقال عن أيهم تسألني فقد كان فينا جماعة رموا بالجنون فعن أيهم تسأل فقلت عن الذی كان يشبب بليلى فقال كلهم كان يشبب بليلى قلت فأنشدني لبعضهم فأنشدنی لمزاحم بن الحرث المجنون
9
الا أيها القلب الذی لج هائما * وليدا بليلى لم تقطع تمائمه
10
أفق قد أفاق العاشقون وقد أنى * لك اليوم أن تلقي طبيبا تلائمه
11
أجدك لا تنسيك ليلى ملمة * تلم ولا عهد يطول تقادمه
12
قلت فأنشدني لغيره منهم فأنشدني لمعاذ بن كليب المجنون
13
ألا طالما لاعبت ليلى وقادني * الى اللهو قلب للحسان تبوع
14
وطال امتراء الشوق عني كلما * نزفت دموعا تستجد دموع
15
فقد طال امساكي على الكبد التي * بها من هوى ليلى الغداة صدوع
16
قلت فأنشدني لغير هذين ممن ذكرت فأنشدني لمهدي بن الملوح
17
لو أن لك الدنيا وما عدلت به * سواها وليلى حائن عنك بينها
18
لكنت الى ليلى فقيرا وانما * يقود اليها ود نفسك حينها


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project