Reading Mode Quiz Mode


book01
page171
1
لا يبعد النقد من حقی فينكره * ولا يحدثني أن سوف يقضيني
2
وما كشكرى شكر لو يوافقني * ولا مناي سواه لو يوافيني
3
أطعته وعصيت الناس كلهم * في أمره وهواه وهو يعصينی
4
قال فقلن له ما أنصفك هذا الغريم الذي ذكرته وجعلن يتضاحكن وهو يبكی فاستحيت ليلى منهن ورقت له حتى بكت وقامت فدخلت بيتها وانصرف هو *في الثلاثة الابيات الاول من هذه الابيات هزج طنبوری للمسدود قالا في خبرهما هذا وكان للمجنون ابنا عم يأتيانه فيحدثانه ويسليانه ويؤانسانه فوقف عليهما يوما وهما جالسان فقالا له يا أبا المهدي ألا تجلس قال لا بل أمضي الى منزل ليلي فاترسمه وأرى آثارها فيه فأشفی بعض ما في صدري بها فقالا له فنحن معك فقال اذا فعلتما أكرمتما وأحسنتما فقاما معه حتى أتى دار ليلى فوقف بها طويلا يتتبع آثارها ويبكي ويقف في موضع موضع منها ويبكي ثم قال
5
صـــــــوت
6
*يا صاحبي ألما بي بمنزلة * قد مر حين عليها إيما حين
7
اني أري رجعات الحب تقتلنی * وكان في بدئها ما كان يكفيني لا خير في الحب ليست فيه قارعة * كأن صاحبها في نزع موتون
8
ان قال عذاله مهلا فلان لهم * قال الهوى غير هذا القول يعنينی
9
ألقى من اليأس تارات فتقتلني * وللرجاء بشاشات فتحييني*
10
الغناء لابراهيم خفيف ثقيل من جامع غنائه وقال هشام بن الكلبي عن ابن مسكين ان جماعة من بني عامر حدثوه قالوا كان رجل من بني عامر بن عقيل يقال له قيس بن معاذ وكان يدعي المجنون وكان صاحب غزل ومجالسة للنساء فخرج على ناقة له يسير فمر بامرأة من بنی عقيل يقال لها كريمة وكانت جميلة عاقلة معها نسوة فعرفنه ودعونه الى النزول والحديث وعليه حلتان له فاخرتان وطیاسان و قلنسوة فنزل فظل یحدثهن و ینشدهن و هن ٲعجب شئبه فیما ٲعجبه ذلك منهن عقر لهن ناقة و قمن الیها فجعلن و ینشوین و یٲ کلن الی ٲن ٲمسی فٲقبل غلام شاب حسن الوجه من حیهن فجلس الیهن فٲقبلن عليه بوجوههن يقلن له كيف ظللت يا منازل اليوم فلما رأى ذلك من فعلهن غضب فقام وتركهن وهو يقول
11
أأعقر من جرا كريمة ناقتي * ووصلي مفروش لوصل منازل
12
اذا جاء قعقن الحلی ولم أكن * اذا جئت أرضي صوت تلك الخلاخل (1)
13
قال فقال له الفتي هلم نتصارع أو نتناضل فقال له ان شئت ذلك فقم الى حيث لا تراهن ولا يرينك ثم ما شئت فافعل وقال
14
اذا ما انتضلنا في الخلاء نضلته * وان يرم رشقا عندها فهو ناضل
15
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
16
(1) و یري *اذا جئت بل ٲخفین صوت الخلاخل *


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project