Reading Mode Quiz Mode


book01
page23
1
الشعر لعمر بن أبي ربعية والغناء لابن سريج وله فيه لحنان رمل بالسبابة في مجرى البنصر عن اسحق وخفيف ثقيل أول بالبنصر عن عمرو
2
صـــــــوت
3
منع الحياة من الرجال ونفعها * حدق تقلبها النساء مراض
4
وكان أفئدة الرجال اذا رأوا * حدق النساء لنبلها أغراض
5
الشعر للفرزدق والغناء لمعبد ثقيل أول عن الهشامي (أخبرني) محمد بن مزيد بن أبي الازهر قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه عن سياط قال حدثني يونس الكاتب قال كان معبد قد علم جارية من جوار الحجاز الغناء تدعى ظبية وعني بتخريجها فاشتراها رجل من أهل العراق فأخرجها الى البصرة وباعها هناك فاشتراها رجل من أهل الاهواز فأعجب بها وذهبت به كل مذهب وغلبت عليه ثم ماتت بعد أن أقامت عنده برهة من الزمان وأخذ جوريه أكثر غنائها عنها فكان لمحبته اياها وأسفه عليها لا يزال يسال عن أخبار معبد وأين مستقره ويظهر التعصب له والميل اليه والتقديم لغنائه على سائر أغاني أهل عصره الى أن عرف ذلك منه وبلغ معبداخبره فخرج من مكة حتى أتي البصرة فلما وردها صادف الرجل قد خرج عنها في ذلك اليوم الى الاهواز فاكترى سفينة وجاء معبد يلتمس سفينة ينحدر فيها الى الاهواز فلم يجد غير سفينة الرجل وليس يعرف أحد منهما صاحبه فأمر الرجل الملاح أن يجلسه معه في مؤخر السفينة ففعل وانحدروا فلما صاروا في فم نهر الابلة تغدوا وشربوا وأمر جواريه فغنين ومعبد ساكت وهو في ثياب السفر وعليه فروة وخفان غليظان وزي جاف من زی أهل الحجاز الى أن غنت احدى الجواري
6
صـــــــوت
7
8
بانت سعاد وأمسى حبلها انصرما * واحتلت الغور فالاجزاع من اضما
9
احدى بلی وما هام الفؤاد بها * الا السفاه والا ذكرة حلما
10
قال حماد والشعر للنابغة الذبياني والغناء لمعبد خفيف ثقيل أول بالبنصر وفيه لغيره ألحان قديمة ومحدثة فلم تجد أداءه فصاح بها معبد يا جارية إن غناؤك هذا ليس بمستقيم قال فقال له مولاها وقد غضب وأنت ما يدريك الغناء ما هو الا تمسك وتلزم شأنك فأمسك ثم غنت أصواتا من غناء غيره وهو ساكت لا يتكلم حتي غنت
11
صـــــــوت
12
بابنة الازدي قلبي كئيب * مستهام عندها ما ينيب
13
ولقد لاموا فقلت دعوني * ان من تنهون عنه حبيب
14
انما أبلى عظامي وجسمی * حبها والحب شيء عجيب
15
أيها العائب عندي هواها * أنت تفدي من أراك تعيب
16
والشعر لعبد الرحمن بن أبي بكر والغناء لمعبد ثقيل أول بالسبابة في مجري البنصر قال فأخلت ببعضه فقال لها معبد يا جارية لقد أخللت بهذا الصوت اخلالا شديداً فغضب الرجل وقال له ويلك ما أنت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project