Reading Mode Quiz Mode


book01
page25
1
صـــــــوت
2
لهفی على فتية ذل الزمان لهم * فما أصابهمو الا بما شاؤا
3
مازال يعدو عليهم ريب دهرهم * حتى تفانوا وريب الدهر عداء
4
أبكي فراقهمو عيني وأرقها * ان التفرق للاحباب بكاء
5
الغناء لمعبد خفيف ثقيل وفيه ليحيى المكی رمل ولسليمان هزج هذا كله رواية الهشامي قال فغناه اياه فرفع الوليد الستر ونزع ملاءة مطيبة كانت عليه وقذف نفسه في تلك البركة فنهل فيها نهلة ثم أتي بأثواب غيرها وتلقوه بالمجامر والطيب ثم قال غنني
6
صـــــــوت
7
يا ربع مالك لا تجيب متيما * قد عاج نحوك زائراً ومسلماً
8
جادتك كل سحابة هطالة * حتي تري عن زهرة متبسماً
9
الغناء لمعبد ثاني ثقيل بالوسطي والخنصر عن ابن المكی وفيه لعلوية ثاني ثقيل آخر بالبنصر في مجراها عنه قال فغناه فدعا له بخمسة عشر ألف دينار فصبها بين يديه ثم قال انصرف الى أهلك واكتم ما رأيت (وأخبرني) بهذا الخبر عمي فجاء ببعض معانيه وزاد فيه ونقص قال حدثني هرون بن محمد بن عبد الملك الزيات قال حدثني سليمان بن سعد الحلبي قال سمعت القاري بن عدي يقول اشتاق الوليد بن يزيد الى معبد فوجه اليه الى المدينة فأحضر وبلغ الوليد قدومه فامر ببركة بين يدي مجلسه فملئت ماء ورد قد خلط بمسك وزعفران ثم فرش للوليد في داخل البيت على حافة البركة وبسط لمعبد مقابله على حافة البركة ليس معهما ثالث وجيء بمعبد فرأي ستراً مرخي ومجلس رجل واحد فقال له الحجاب يا معبد سلم على أمير المؤمنين واجلس في هذا الموضع فسلم فرد عليه الوليد السلام من خلف الستر ثم قال له حياك الله يا معبد أتدري لم وجهت اليك قال الله أعلم وأمير المؤمنين قال ذكرتك فأحببت ان أسمع منك قال معبد أأغني ما حضر أو ما يقترحه أمير المؤمنين قال بل غنني
10
مازال يعدو عليهم ريب دهرهم * حتى تافنوا وريب الدهر عداء
11
فغناه فما فرغ منه حتى رفع الجواري السجف ثم خرج الوليد فألقي نفسه في البركة فغاص فيها ثم خرج منها فاستقبله الجواري بثياب غير الثياب الاولى ثم شرب وسقى معبدا ثم قال له غنني يا معبد
12
يا ربع مالك لا تجيب متيما * قد عاج نحوك زائراً ومسلما
13
جادتك كل سحابة هطالة * حتى ترى عن زهرة متبسما
14
لو كنت تدري من دعاك أجبته * وبكيت من حرق عليه اذا دما
15
قال فغناه وأقبل الجواري یرفعن الستر وخرج الوليد فألقى نفسه فی البركة فغاص فيها ثم خرج فلبس ثيابا غير تلك ثم شرب وسقى معبداً ثم قال له غنني فقال بماذا يا أمير المؤمنين قال غنني
16
عجبت لما رأتني * أندب الربع المحيلا
17
واقفا في الدار أبكي * لا أرى الا الطلولا
18
كيف تبكي لاناس * لا يملون الذميلا
19
20


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project