Reading Mode Quiz Mode


book01
page39
1
ذلك ولكن ان قدمت الى بلدي خاطباً تزوجتك فلم يفعل (أخبرني) بهذا الخبر الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير قال حدثنا محمد بن الحسین المخزومي عن محرز بن جعفر مولى أبي هريرة عن أبيه قال سمعت بديحاً يقول حجت بنت محمد بن الاشعث الكندية فراسلها عمر بن أبي ربيعة ووعدها أن يتلقاها مساء الغد وجعل الآية بينه وبينها أن تسمع ناشداً ينشد ان لم يمكنه ان يرسل رسولا يعلمها یمسيره الى المكان الذي وعدها قال بديح فلم اشعر به الا متلثما فقال لي يا بديح ائت بنت محمد ابن الاشعث فاخبرها أني قد جئت لموعدها فأبيت أن أذهب وقلت مثلي لا يعين على مثل هذا فغيب بغلته عنی ثم جاءني فقال لي قد أضللت بغلتي فانشدها لي في زقاق الحاج فذهبت فنشدتها فخرجت علی بنت محمد بن الاشعث وقد فهمت الآية فأتته لموعده وذلك قوله
2
وآية ذلك ان تسمعي * اذا جئتكم ناشداً ينشد
3
قال بديح فلما رأيتها مقبلة عرفت أنه قد خدعنی بنشدي البغلة فقلت له يا عمر لقد صدقت التي قالت لك
4
فهذا سحرك النسوا * ن قد خبرننی خبرك
5
قد سحرتنی وأنا رجل فكيف برقة قلوب النساء و ضعف رأيهن و ما آمنك بعدها ولو دخلت الطواف ظننت أنك دخلته لبلية قال وحدثها بحديثي فما زالا ليلتهما يفصلان حديثهما بالضحك مني قال الزبير فحدثني أبو الهندام مولى الربعيين عن أبي الحرث بن عبد الله الربعي قال لقي ابن أبي عتيق بديحا فقال له يا بديح أحدثك ابن أبي ربيعة أنه قرشي فقال بديح نعم وقد أخطأه ذلك عند القسري وصواحبه فقال ابن أبي عتيق ويحك يا بديح ان من تغابى لك ليغبي عنك فقد ضمت عليه قبضتك ان كان لك ذهن أما رأيت لمن كانت العاقبة والله ما بالي ابن أبي ربيعة أوقع عليهن أم وقعن عليه (أخبرني) عمي قال حدثنا محمد بن سعد الكراني قال حدثنا العمري عن كعب بن بكیر المحاربي أن فاطمة بنت محمد ابن الاشعث حجت فراسلها عمر بن أبي ربيعة فواعدته أن تزوره فأعطي الرسول الذي بشره بزيارتها مائة دينار (أخبرني) علي بن صالح عن أبی هفان عن اسحق عن رجاله المذكورين قالوا حجت بنت لمحمد بن الاشعث هكذا قال اسحق وهو عندي الصحيح وكانت معها أمها وقد سمعت بعمر بن أبی ربيعة فأرسلت اليه فجاءها فاستنشدته فأنشدها
6
تشط غدا دار جيراننا * وللدار بعد غد أبعد
7
وذكر القصیدة بطولها قال وقد كانت لما جاءها أرسلت بينها وبينه ستراً رقيقاً تراه من ورائه ولا يراها فجعل يحدثها حتى استنشدته فأنشدها هذه القصيدة فاستخفها الشعر فرفعت السجف فرأي وجهاً حسناً في جسم ناحل فخطبها وأرسل الى أمها بخسمائة دينار فأبت وحجبته وقالت للرسول تعود الينا فكان الفتاة غمها ذلك فقالت لها أمها قد قتلك الوجد به فتزوجيه قالت لا والله لا يتحدث أهل العراق خلفي أني جئت ابن أبي ربيعة أخطبه ولكن ان أتاني الى العراق تزوجته قال ويقال انها راسلته ووعدته أن تزوره فأجمر بيته وأعطي المبشر مائة دينار فأتته وواعدته اذا صدر الناس أن يشيعها وجعلت علامة ما بينهما أن يأتيها رسوله ينشدها ناقة له فلما صدر الناس فعل ذلك عمر وفيه يقول وقد شيعها


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project