Reading Mode Quiz Mode


book01
page5
1
ولحن ابن محرز في شعر نصيب وهو من الثقيل الثاني أيضاً
2
أهاج هواك المنزل المتقادم * نعم وبه ممن شجاك معالم
3
وذكر جحظة عمن روى عنه أن من الثلاثة الاصوات لحن ابن محرز في شعر المجنون وهو من الثقيل الثاني
4
اذا ما طواك الدهر يا أم مالك * فشأن المنايا القاضيات وشأنيا
5
ولحن ابراهيم الموصلي في شعر العرجي وهو من خفيف الثقيل الثاني
6
الى جيداء قد بعثوا رسولا * ليحزنها فلا صحب الرسول
7
ولحن ابن محرز في شعر نصيب وهو على ما ذكر هزج
8
اهاج هواك المنزل المتقادم * نعم وبه ممن شجاك معالم
9
وحكى عن أصحابه أن هذه الثلاثة الاصوات على هذه الطرائق لا تبقي نغمة في الغناء الا وهي فيها (أخبرني) الحسن بن علي الادمی قال حدثنا محمد بن القاسم بن مهرويه قال حدثنا عبد الله بن أبي سعد الوراق قال حدثني أبو توبة صالح بن محمد قال حدثني محمد بن جریر المغني قال حدثني ابراهيم بن المهدي أن الرشيد أمر المغنين أن يختاروا له أحسن صوت غني فيه فاختاروا له لحن ابن محرز في شعر نصيب* أهاج هواك المنزل المتقادم* قال وفيه دور كثير أي صنعة كثيرة والذي ذكره أبو أحمد يحيى بن علي أصح عندی ويدل على ذلك تباين ما بين الاصوات التي ذكرها والاصوات الاخر في جودة الصنعة واتقانها واحكام مباديها ومقاطعها وما فيها من العمل وأن الأخرى ليست مثلها ولا قریبة منها وأخرى هي أن جحظة حكى عمن روى عنه أن فيها صوتا لابراهيم الموصلي وهو أحد من كان اختار هذه الاصوات للرشيد وكان معه في اختيارها اسمعيل بن جامع وفليح وليس أحد منهما دونه ان لم يفته فكيف يمكن ان يقال انهما ساعدا ابراهيم على اختيار لحن من صنعته في ثلاثة اصوات والحذق والرياسة وليس هو كذلك عندهما (ولقد اخبرنا) يحيى بن علي بن يحيى المنجم عن حماد بن اسحق عن ابيه أنه أتي أباه ابراهيم بن ميمون يوما مسلما فقال له ابوه يا بني ما أعلم احدا بلغ من بر ولده ما بلغته من برك واني لاستقل ذلك لك فهل من حاجة أصير فيها الى محبتك قلت قد كان جعلت فداك كل ما ذكرت فأطال الله لي بقاءك ولكني أسألك واحدة يموت هذا الشيخ غدا أو بعد غد ولم أسمعه فيقول الناس لي ماذا وأنا أحل منك هذا المحل قال لي ومن هو قلت ابن جامع قال صدقت یابنی أسرجوالنافجئنابن جامع فدخل علیه أبی وأنامعه فقال یاأبوالقاسم قدجئتك فی حاجة فان شئت فاشتمنی وان شئت فاقذفني غير انه لا بد لك من قضائها هذا عبدك وابن أخيك اسحق قال لي كذا وكذا فركبت معه أسألك ان تسعفه فيما سآل فقال نعم على شريطة تقيمان عندي أطعمكما مشوشة وقلية واسقيكما من نبيذي التمری واغنيكما فان جاءنا رسول الخليفة مضينا اليه والا أقمنا يومنا فقال أبي السمع والطاعة وأمر بالدواب فردت فجاءنا ابن جامع بالمشوشة والقلية ونبيذه التمري فأكلنا وشربنا ثم اندفع فغنانا فنظرت الى أبي يقل في عيني ويعظم ابن جامع حتي صار أبي في عيني كلا شيء فلما طربنا غاية الطرب جاء رسول الخليفة فركبا وركبت معهما فلما كنا في بعض الطريق قال لي ابي كيف رأيت ابن جامع يا بني قلت له
10


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project