Reading Mode Quiz Mode


book01
page85
1
ثم أشفق فجاز ولم يزد على ذلك وهو قوله في قصيدته التي أولها ما عناك الغداة من أطلال * دارسات المقام مذ أحوال
2
وقال فیها صـــــــوت
3
قم تأمل فأنت أبصر منی * هل ترى بالغميم من أجمال
4
قاضيات لبانة من مناخ * وطواف وموقف بالحبال
5
قلن عسفان ثم رحن سراعا * هابطات عشية من غزال
6
واردات الكديد مجترعات * جزن وادي الحجون بالاثقال
7
مقبلات وهن متسقات * کالعدولي لا حقات التوالي
8
طالعات الغميس من عبود * سالكات الحوبي من أملال
9
فسقى الله منتوي أم عمرو * حيث أمت بها صدور الرحال
10
حبذا هن من لبانة قلبي * وجديد الشباب من سربالي
11
رب يوم أتيتهن جميعاً * عند بيضاء رخصة مكسال
12
غير أني أمرؤ تعممت حلماً * يكره الجهل والصبا أمثالي
13
غنى ابن سريج في الثلاثة الابيات الاول خفيف ثقيل بالوسطي عن عمرو ويونس وذكر الهشامي ان فيها للحجبي رملا بالبنصر قالوا فلما هجرت الثريا عمر قال في ذلك
14
15
من رسولي الى الثريا فاني * ضقت ذرعا بهجرها والكتاب
16
فبلغ ابن أبي عتيق قوله فمضى حتى أصلح بينهما وهذه الابيات تذكرمع ما فيها من الغناء ومع خبر اصلاح ابن أبي عتيق بينهما بعد انقضاء خبر رملة التي ذكرها عمر في شعره قال مصعب بن عبد الله في خبره وكانت رملة جهمة الوجه عظيمة الانف حسنة الجسم وتزوجها عمر بن عبيد الله بن معمر وتزوج عائشة بنت طلحة بن عبيد الله وجمع بينهما فقال يوما لعائشة فعلت في محاربة الخوارج مع أبي فديك كذا وصنعت كذا يذكرلها شجاعته واقدامه فقالت له عائشة أنا أعلم انك أشجع الناس وأعرف لك يوماً هو أعظم من هذا اليوم الذي ذكرته قال وما هو قالت يوم اختليت رملة وأقدمت على وجهها وأنفها قال مصعب وحدثني يعقوب بن اسحق قال لما بلغ الثريا قول عمر بن أبي ربيعة
17
وجلا بردها وقد حسرته * نور بدر يضيء للناظرينا
18
قالت أف له ما أكذبه أو ترتفع حسناء بصفته لها بعد رملة وذكر ابن أبي حسان عن الرياشی عن العباس بن بكارعن ابن دأب ان هذا الشعر قاله عمر في امرأة من بنی جمح كان أبوها من أهل مكة فولدت له جارية لم يولد مثلها بالحجاز حسناً فقال أبوها كأني بها وقد كبرت فتشیب بها عمر بن أبي ربيعة وفضحها ونوه باسمها كما فعل بنساء قريش والله لا أقمت بمكة فباع ضيعة له بالطائف ومكة ورحل بابنته الى البصرة فأقام بها وابتاع هناك ضيعة ونشأت ابنته من أجمل نساء زمانها ومات أبوها فلم تر أحدا من بني جمح حضر جنازته ولا وجدت لها مسعدا ولا عليها داخلا فقالت لداية لها سوداء من نحن ومن أي البلاد نحن فخبرتها فقالت لا جرم والله لا أقمت في هذا البلد


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project