Reading Mode Quiz Mode


book01
page87
1
وقدمنا الطائف وقد كان عمر أرضى أم نوفل فكانت تطلب له الحيل لاصلاحها فلا يمكنها فقال ابن أبي عتيق للثريا هذا عمر قد جشمني السفر من المدينة اليك فجئتك به معترفا لك بذنب لم يجنه معتذرا اليك من اساءته اليك فدعيني من التعداد والترداد فانه من الشعراء الذين يقولون ما لا يفعلون فصالحته أحسن صلح وأتمه واجمله وكررنا الى مكة فلم ينزلها ابن أبي عتيق حتى رحل وزاد عمر في أبياته
2
أرهقت أم نوفل اذدعتها * مهجتی ما لقاتلي من متاب
3
حين قالت لها أجيبي فقالت * من دعاني قالت أبوالخطاب
4
فاستجابت عند الدعاء كما لبي * رجال يرجون حسن الثواب
5
قال الزبير وما دعتها أم نوفل الا لابن أبي عتيق ولودعتها لعمر ما أجابت قال وسألت عمی عن أم نوفل فقال هی أم ولد عبد الله بن الحرث بن الثريا وسألته عن قوله* كما لبي رجال يرجون حسن الثواب فقال كروت في التلبية كما يفعل المحرم فقالت لبيك لبيك (وأخبرني) حبيب بن نصر قال حدثنا الزبيربن بكارعن عمه أن بعض المكيين قال كانت الثريا تصب عليها جرة ماء وهي قائمة فلا يصيب ظاهرفخذيها منه شيء من عظم عجيزتها وأخبرني حبيب بن نصر قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا أبو غسان محمد بن يحيى بخبرالثريا هذا مع عمر فذكر نحوا مما ذكره الزبير وقال فيه لما أناخ ابن أبي عتيق بباب الثريا أرسلت اليه ما حاجتك قال أنا رسول عمر بن أبي ربيعة وانشدها الشعر فقالت ابن أبي ربيعة فارغ ونحن في شغل وقد تعبت فانزل بنا فقال ما أنا اذا برسول ثم كرراجعاً الى ابن أبي ربيعة بمكة فأخبره الخبر فأصلح بينهما (حدثني) احمد بن عبيدالله بن عمار قال حدثني يعقوب بن نعيم قال حدثني ابراهيم بن اسحق العنزي قال حدثني عبدالله بن ابراهيم الجمحي وأخبرني به الحسين ابن يحيى عن حماد عن أبيه عن أيوب بن عباية وأخبرني به الحرمي قال حدثنا الزبير عن مؤمن بن عمر بن أفلح عن عبد العزيز بن عمران قالوا قدم عمربن أبي ربيعة المدينة فنزل على ابن أبي عتيق وهو عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر فلما استلقى قال أوه
6
7
من رسولی الى الثريا فانی * ضقت ذرعا بهجرها والكتاب
8
فقال ابن أبي عتيق كل مملوك لی حران بلغها ذاك غيری فخرج حتي اذا كان بالمصلى مر بنصيب وهو واقف فقال يا أبا محجن قال لبيك قال اتودع الى سلمى شيئاً قال نعم قال وما ذاك قال تقول لها يا ابن الصديق انك مررت بي فقلت لی أتودع اليها شيئاً فقلت
9
10
أتصبر عن سلمي وأنت صبور * وأنت بحسن العزم منك جدیر
11
وكدت ولم أخلق من الطيران بدا * سنا بارق نحو الحجاز أطير
12
قال فمر بسلمى وهي في قرية يقال لها القسرية فأبلغها الرسالة فزفرت زفرة كادت أن تفرق أضلاعها فقال ابن أبي عتيق كل مملوك حران لم يكن جوابك أحسن من رسالته ولو سمعك الآن لنعق وصارغرابا ثم مضي الى الثريا فأبلغ الكتاب فقالت له أما وجد رسولا اصغر منك انزل فأرح فقال لست اذن برسول وسألها ان ترضى عنه ففعلت وقال الزبير في خبره فقال لها أنا رسول ابن أبي ربيعة اليك وانشدها الابيات وقال لها خشيت ان تضيع هذه الرسالة قالت ادى الله عن أمانتك قال فما


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project