Reading Mode Quiz Mode


book01
page88
1
جواب ما تجشمته اليك قالت تنشده قوله في رملة
2
وجلا بردها وقد حسرته * ضوء بدر أضاء للناظرينا
3
فقال أعيذك بالله ياابنة أخي ان تغلبيني بالمثل السائر قالت وما هو قال حريص لا يري عمله قالت فما تشاء قال تكتبين اليه بالرضا عنه كتابا يصل على يدي ففعلت فأخذ الكتاب ورجع من فوره حتي قدم مكة فأتى عمر فقال له من أين أقبلت قال من حيث أرسلتني قال وأنى ذلك قال من عند الثريا أفرخ روعك هذا كتابها بالرضا عنك اليك (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه عن أيوب بن عباية قال اجتمع ابن عائشة ويونس ومالك عند حسن بن حسن بن علیّ علیهم السلام فقال الحسین لابن عائشة غنني من رسولی الى الثريا فسكت عنه فلم يجبه فقال له جليس له أيقول لك غنني فلا تجيبه فسكت فقال له الحسن مالك ويحك انك بخیل كان والله ابن أبي عتيق أجود منك بما عنده فانه لما سمع هذا الشعر قال لابن أبي ربيعة أنا رسولك اليها فمضى نحوالثريا حتي أدي رسالته وأنت معنا في المجلس تبخل أن تغنيه لنا فقال له لم أذهب حيث ظننت انما كنت أتخير لك أي الصوتين أغني أقوله
4
من رسولی الى الثريا فانی * ضافني الهم واعترتنی الهموم
5
يعلم الله انني مستهام * بهواكم وانني مرحوم
6
أم قوله من رسولی الى الثريا فانی * ضقت ذرعا بهجرها والكتاب
7
فقال له الحسن أسأنا بك الظن أبا جعفرفغنهما جميعاً فغناهما فقال له الحسن لولا أنك تغضب اذا قلنا لك أحسنت لقلت لك أحسنت والله قال ولم يزل يرددهما بقية يومه (أخبرنا) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير قال حدثني يعقوب بن اسحق الربعي عن أبيه قال أنشد عمر بن أبي ربيعة ابن أبي عتيق قوله
8
لم ترالعين للثريا شبيها * بمسيل التلاع يوم التقينا
9
فلما بلغ الى قوله
10
ثم قالت لاختها قد ظلمنا * ان رددناه خائبا واعتدينا
11
قال أحسنت ردالهدايا وأجادت ثم أنشده ابن أبي عتيق متمثلا قول الشاعر
12
أريني جوادا مات هزلا لعلني * أري ما ترين أو بخيلا مخلدا
13
فلما بلغ عمر الى قوله في الشعر* في خلاء من الانيس وأمن* قال ابن أبي عتيق أمكنت السائب الغرر * من عال بعدها فلا انجبر
14
فلما بلغ الى قوله
15
فمكثنا كذاك عشرا تباعا * في قضاء لديننا واقتضينا
16
قال أما والله ما قضيتها ذهبا ولا فضة ولا اقتضيتها اياه فلا عرفكما الله قبيحاً فلما بلغ الى قوله
17
كان ذا في مسيرنا اذ حججنا * علم الله فيه ما قد نوينا
18
قال ان ظاهرأمرك ليدل على باطنه فأرود التفسير ولئن مت لأموتن معك أف للدنيا بعدك يا أبا الخطاب فقال له عمر بل عليها بعدك العفاء يا أبا محمد قال فلقی الحرث بن خالد ابن أبي عتيق فقال قد بلغني


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 01.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project