Reading Mode Quiz Mode


book02
page110
1
تلقى رباعها تطرح أولادها وواحد الرباع ربع
2
وهل أجمعن الدهر كفي جمعة * بمهضومة الكشحين ذات شوي عبل
3
* محللة لي لا حرام أتيتها * من الطيبات حين تركض في الحجل
4
تميل اذا مال الضجيع بعطفها * كما مال دعص من ذري عقد الرمل
5
فقال له عيسى بن عميلة فأين قولك يا أبا الشرحبيل
6
لقد حرمت أمي علی عدمتها * كرائم قومي ثم قلة ماليا
7
فقلت له فاعطف اذاً الى أمة بني سهيل فهي أعند وأنكد وقد كنت أظن ان ميادة قد ضربت جاشك على اليأس من الحرائر وأنا أداعبه وأضاحكه فضحك وقال
8
ألم تر قوما ينكحون بمالهم * ولو خطبت أماتهم لم تزوج
9
(أخبرنی) الحرمي قال حدثنا الزبير قال حدثنی عمی و مصعب وغیره أن حسينة اليسارية كانت جميلة وآل يسار من موالی عثمان رضوان الله عليه يسكنون تيماء ولهم هناك عدد وجلد وقد انتسبوا في كلب الى يسار بن أبي هند قبیلّهم بنو كلب قال وكانت عند رجل من قومها يقال له عيسي بن ابراهيم بن يسار وكان ابن ميادة يزورها وفيها يقول
10
ستأتينا حسينة حيث شئنا * وان رغمت أنوف بنی يسار
11
قال فدخل عليها زوجها يوما فوجد ابن ميادة عندها فهم به هو وأهلها فقاتلهم وعاونته عليهم حسينة حتى أفلت ابن ميادة فقال في ذلك
12
لقد ظلت تعاوننی عليهم * صموت الحجل كاظمة السوار
13
وقد غادرت عيسي وهو كلب * يقطع سلحه خلف الجدار
14
(أخبرنا) يحيى بن علی بن يحيى قال حدثنی ابراهيم بن سعد بن شاهين قال حدثنی عبد الله بن خالد بن دفيف التغلبي عن عثمان بن عبد الرحمن بن نميرة العدوي عن أبي العلاء بن وثاب قال قدم ابن ميادة المدینة زائرا لعبد الواحد بن سليمان بن عبد الملك وهو أميرها وكان يسمر عنده فی الليل فقال عبد الواحد لاصحابه اني أهم أن أتزوج فابغوني أيما فقال له ابن ميادة أنا أدلك أصلحك الله أيها الامير قال علي من يا أبا الشرحبيل قال قدمت عليك أيها الامير فدخلت مسجدكم فاذا أشبه شيء به وبمن فيه الجنة وأهلها فوالله لبينا أنا أمشی فيه إذ قادتني رائحة عطر رجل حتي وقفت بی عليه فلما وقع بصري عليه استلهاني حسنه فما أقلعت عنه حتى تكلم فخلته لما تكلم يتلو زبورا أويدرس إنجيلا أو يقرأ قرآنا حتي سكت فلولا معرفتي بالامير لشككت أنه هو تم خرج من مصلاه الى داره فسألت من هو فاخبرت انه للحيين وبين الخليفتين وان قد نالته ولادة من رسول الله صلى الله عليه وسلم لها ساطع من غرته وذؤابته فنعم المنكح ونعم حشو الرحل وابن العشيرة فان اجتمعت أنت وهو على ولد ساد العباد وجاب ذكره البلاد فلما قضى ابن ميادة كلامه قال عبد الواحد ومن حضره ذاك محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان وأمه فاطمة بنت الحسين فقال ابن ميادة
15
لهم نبوة لم يعطها الله غيرهم * وكل قضاء الله فهو مقسم


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project