Reading Mode Quiz Mode


book02
page119
1
قال فسمع شيأ هاله وحيره فقال له حنين كم منتك نفسك من العراق قال ألف دينارفقال هذه خمسمائة دينار حاصلة عاجلةٌ ونفقتك في عودتك وبدأتك ودع العراق لی وامض مصاحباً حيث شئت قال وكان ابن محرز صغير الهمة لا يحب عشرة الملوك ولا يؤثر على الخلوة شيئاً فأخذها وانصرف (وقال) حماد في خبره قال أبی حدثني بعض أهل العلم بالغناء عن حنين قال خرجت إلى حمص التمس الكسب بها وارتاد من استفيد منه شيئاً فسألت عن الفتيان وأين يجتمعون فقيل لي عليك بالحمامات فانهم يجتمعون بها اذا أصبحوا فجئت الى أحدها فدخلته فاذا فيه جماعة منهم فأنست وانبسطت وأخبرتهم أنی غريب ثم خرجوا وخرجت معهم فذهبوا بي الى منزل أحدهم فلما قعدنا أتينا بالطعام فأكلنا وأتينا بالشراب فشربنا فقلت لهم هل لكم فی مغن يغنيكم قالوا ومن لنا بذلك قلت أنا لكم به هاتوا عودا فأتيت به فابتدأت فی هنيات أبی عباد معبد فكأنما غنيت للحيطان لا فكهوا لغنائی ولا سروا به فقلت ثقل عليهم غناء معبد لكثرة عمله وشدته وصعوبة مذهبه فأخذت في غناء الغريض فاذا هوعندهم كلا شيء وغنيت خفائف ابن سريج وأهزاج حكم والاغانی التی لی واجتهدت فی أن يفهموا فلم يتحرك من القوم أحد وجعلوا يقولون ليت أبا منبه قد جاءنا فقلت فی نفسي أرا أنی سأفتضح اليوم بابي منبه فضيحة لم يتفضح أحد قط مثلها فبينا نحن كذلك اذ جاء ابو منبه واذا هو شيخ عليه خفان احمران كأنه جمال فوثبوا جميعا اليه وسلموا عليه وقالوا يا أبا منبه أبطأت علينا وقدموا له الطعام وسقوه أقداحا وخنست أنا حتى صرت كلا شيء خوفا منه فأخذ العود ثم اندفع يغني
2
طرب البحر فاعبري يا سفينة * لا تشقي على رجال المدينة
3
فأقبل القوم يصفقون ويطربون ويشربون ثم أخذ في نحو هذا من الغناء فقلت فی نفسی أنتم ههنا لئن أصبحت سالما لا أمسيت فی هذه البلدة فلما أصبحت شددت رحلی على ناقتی واحتقبت ركوة من شراب ورحلت متوجها الى الحيرة وقلت
4
ليت شعری متى تخب بی النا * قة بين السدير والصنين
5
محقبا ركوة وخبز رقاق * وبقولا وقطعة من نون
6
لست أبغی زادا سواها من الشا * م وحسبي علالة تكفيني
7
فاذا أبت سالماً قلت سحقا * وبعادا لمعشر فارقوني
8
(أخبرني) محمد بن مزيد والحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه وأخبرنا به وكيع في عقب أخبار رواها عن حماد بن اسحق عن أبیه فقال وقال لي اسحق فلا أدري أأدرج الاسناد وهو سماعه أم ذکره مرسلا (قال) اسحق وذکر ابن كناسة أن خالد بن عبد الله القسری حرم الغناء بالعراق في أيامه ثم أذن للناس يوما في الدخول عليه فدخل اليه حنين ومعه عود تحت ثيابه فقال أصلح الله الأمير كانت لی صناعة أعود بها على عيالي فحرمها الأمير فأضر ذلك بي وبهم فقال وما صناعتك فكشف عن عوده وقال هذا فقال له خالد عن فحرك أوتاره وغنى
9
صـــــــوت
10
أيها الشأمت المعير بالدهر أأنت المبرأ الموفور
11


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project