Reading Mode Quiz Mode


book02
page154
1
أجد استمر وغنيانها استغناؤها أم شاننا شانها يقول أم هي على ما نحب وشطت بعدت قال ابن الاعرابی يقال شطت وشطنت وشسعت وتشسعت وبعدت ونأت وتزحزحت وشطرت قال الشاعر *لا تتركني فيهم شطيراً*ومنه سمی الشاطر وباح ظهر ومنه باحة الدار وأنشد *أتكتم حب سلمى أم تبوح*والروضة موضع فيه نبت وماء مستدير وكذلك الحديقة وقوله *كأن المصابيح حوذانها* أراد كأن حوذانها المصابيح فقلب والعرب تفعل ذلك قال الأعشي *كأن الجمر مثل ترابها* أراد كأن ترابها مثل الجمر والمزنة السحابة والدلوح الثقيلة يقال مر يدلح بحمله اذا مر به مثقلا والدجن الباس الغيم السحاب برش وندى يقال أدجنت السماء إذا انكشف السواد عنها وذلك أحسن لها وأراد مزنة بيضاء والأردان ما يلی الذراعين جميعاً والأبطين من الكمين الشعر لقيس بن الخطيم والغناء لطويس خفيف ثقيل أول باطلاق الوتر في مجري الوسطي
2
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3
ذكر قيس بن الخطيم (1) وأخباره ونسبه
4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5
هو قيس بن الخطيم بن عدي بن عمرو بن سود بن ظفر ويكنى قيس أبا يزيد (أخبرني) الحرمي ابن أبی العلاء قال حدثنا محمد بن موسي بن حماد قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه قال أنشد ابن أبي عتيق قول قيس بن الخطيم
6
بين شكول النساء خلقتها * حذوا فلا جبلة ولا قضف
7
فقال لولا أن أبا يزيد قال حذوا ما دري الناس كيف يجتنبون هذا الموضع وكان أبوه الخطيم قتل وهو صغير قتله رجل من بني حارثة بن الحرث بن الخزرج فلما بلغ قتل قاتل أبيه ونشبت لذلك حروب بين قومه وبين الخزرج وكان سببها (فأخبرني) علی بن سليمان الأخفش قال أخبرني أحمد بن يحيى ثعلب عن بن الأعرابي عن المفضل قال كان سبب قتل الخطيم أن رجلا من بني حارثة ابن الحرث بن الخزرج يقال له مالك اغتاله فقتله وقيس يومئذ صغير وكان عدي أبو الخطيم أيضاً قتل قتله رجل من بنی عبد القيس فلما بلغ قيس بن الخطيم وعرف أخبار قومه وموضع ثاره لم يزل يلتمس غرة من قاتل أبيه وجده في المواسم حتي ظفر بقاتل أبيه بيثرب فقتله وظفر بقاتل جده بذی المجاز فلما أصابه وجده في ركب عظيم من قومه ولم يكن معه إلا رهط من الأوس فخرج حتى أتى حذيفة بن بدار الفزاري فاستنجده فلم ينجده فأتى خداش بن زهير فنهض معه ببني عامر حتي أتوا قاتل عدی فاذا هو واقف على راحلته في السوق فطعنه قيس بحربة فقتله ثم استمر فأراده رهط الرجل فحالت بنو عامر دونه فقال في ذلك قيس بن الخطيم
8
ثأرت عديا والخطيم فلم أضع * ولاية أشياخ جعلت إزاءها
9
ضربت بذي الزجين ربقة مالك * فأبت بنفس قد أصبت شفاءها
10
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
11
(1) من قاس الشيء یقیساً إذا حمله علی غیره و هی المقایسه والخطیم من قولهم خطمته
12
إذا ضربت خطمه و سمی الخطیم أنفه تبریزي.


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project