Reading Mode Quiz Mode


book02
page169
1
في حلة موشية * مكية غرثي الوشاح
2
زين لمشهد فطرهم * وتزينهم يوم الاضاحی
3
الشعر لابن زهير المخنث والغناء لطويس هزج أخبرنا بذلك الحرمي بن أبي العلاء عن الزبير بن بكارفقال بن سريج هذا والله أحسن الناس غناء لا أنا) قال اسحق) حدثني المدائنی قال حدثت ان طويسا تبع جارية فراوغته فلم ينقطع عنها فخبت في المشي فلم ينقطع عنها فلما جازت بمجلس وقفت ثم قالت يا هؤلاء لی صديق ولی زوج ومولى ينكحني فسلوا هذا ما يريد مني فقال أضيق ما قد وسعوه ثم جعل يتغنى
4
أفق يا قلب عن جمل * وجمل قطعت حبل
5
افق عنها فقد عني * ت حولا في هوى جمل
6
وكيف يفيق محزون * بجمل هائم العقل
7
براه الحب فی جمل * فحسبي القلب من ثقل
8
وحسبي فيك ما القى * من التفنيد والعذل
9
وقدما لامني فيها * فلم أحفل بهم أهل
10
(قال اسحق) وقال المدائني قال مسلمة بن محارب حدثني رجل من أصحابنا قال خرجنا فی سفر ومعنا رجل فانتهينا الى واد فدعونا بالغداء فمد الرجل يده الى الطعام فلم يقدر عليه وهو قبل ذلك ياكل معنا في كل منزل فخرجنا نسأل عن حاله فلقينا رجلا طويلا أحول مضطرب الخلق في زي الاعراب فقال لنا مالكم فانكرنا سؤاله لنا فأخبرناه خبر الرجل فقال ما اسم صاحبكم فقلنا أسيد فقال هذا واد قد أخاف سباعه فارحلوا فلو قد جاوزتم الوادي استمر صاحبكم وأكل قلنا في أنفسنا هذا من الجن ودخلتنا فزعة ففهم ذلك وقال ليفرخ روعكم فأنا طويس قال له بعض من معنا من بني غفار أو من بني عبس مرحبا بك يا أبا عبد النعيم ما هذا الزي فقال دعاني بعض أوداءي من الاعراب فخرجت اليهم وأحببت أن أتخطى الاحياء فلا ينكروني فسألت الرجل أن يغنينا فاندفع ونقر بدف كان معه مربع فلقد تخيل لی أن الوادی ينطق معه حسنا وتعجبنا من علمه وما أخبرنا من أمر صاحبنا وكان الذی غني به شعر عروة بن الورد فی سلمي امرأنه الغفارية حيث رهنها على الشراب
11
سقوني الخمر ثم تكنفوني * عداة الله من كذب وزور
12
وقالوا لست بعد فداء سلمي * بمفن ما لديك ولا فقير
13
فلا والله لو ملكت أمری * ومن لي بالتدبر فی الامور
14
اذا لعصيتهم في حب سلمي * على ما كان من حسك الصدور
15
فيا للناس كيف غلبت أمري * على شيء ويكرهه ضميري
16
(قال اسحق) وحدثني الواقدي قال حدثني عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال لما غزا النبي صلي الله عليه وسلم بني النضير وأجلاهم عن المدينة خرجوا يريدون خيبر يضربون بدفوف ويزمرون بالمزامير وعلى النساء المعصفرات وحلي الذهب مظهرين لذلك تجلدا ومرت في الظعن


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project