Reading Mode Quiz Mode


book02
page173
1
في مجري الوسطي
2
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3
ذكر الدرامي وخبره ونسبه
4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5
(أخبرني) الحسن بن علي قال حدثنی هرون بن محمد بن عبد الملك الزيات قال حدثني أبو أيوب المدائني قال حدثني عبد الرحمن ابن أخي الاصمعي عن عمه قال الدارمي من ولد سويد بن زيد الذي كان جده قتل أسعد بن عمرو بن هند ثم هربوا الى مكة فحالفوا بنی نوفل بن عبد مناف وكان الدرامي في أيام عمر بن عبد العزيز وكانت له أشعار ونوادر وكان من ظرفاء أهل مكة وله أصوات يسيرة وهو الذي يقول
6
ولما رأيتك أوليتنی ال * قبيح وأبعدت عني الجميلا
7
تركت وصالك فی جانب * وصادفت في الناس خلا بديلا
8
(أخبرني) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثني اسحق بن ابراهيم عن الاصمعي وأخبرني عمي قال حدثنا فضل اليزيدي عن اسحق بن ابراهيم عن الاصمعی وأخبرني عمي قال حدثنا أبو الفضل الرياشي عن الاصمعي قال وحدثنی به النوشحانی عن شيخ له من البصريين عن الاصمعي عن ابن أبي الزناد ولم يقل عن أبي الزناد ان تاجراً من أهل الكوفة قدم المدينة بخمر فباعها كلها وبقيت السود منها فلم تنفق وكان صديقاً للدرامي فشكا ذاك اليه وقد كان نسك وترك الغناء وقول الشعر فقال له لاتهتم بذلك فانی سأنفقها لك حتى تبيعها أجمع ثم قال
9
10
صـــــــوت
11
قل للمليحة فی الخمار الأسود * ماذا صنعت براهب متعبد
12
قد كان شمر للصلاة ثيابه * حتى وقفت له بباب المسجد
13
وغنى فيه وغنى فيه أيضاً سنان الكاتب وشاع فی الناس وقالوا قد فتك الدارمي ورجع عن نسكه فلم تبق فی المدينة ظريفة الا ابتاعت خمارا أسود حتي نفذ ما كان مع العراقی منها فلما علم بذلك الدارمی رجع الى نسكه ولزم المسجد فأما نسبة هذا الصوت فان الشعر فيه للدارمی والغناء أيضاً وهو خفيف ثقيل أول بالسبابة في مجري الوسطي عن اسحق وفيه لسنان الكاتب رمل بالوسطي عن حبش وذكر حبش أن فيه لابن سريج هزجاً بالبنصر (أخبرني) اسمعيل بن يونس قال حدثني أبو هفان قال حضرت يوماً مجلس بعض قواد الاتراك وكانت له ستارة فنصبت فقال لها غني صوت الخمار الاسود المليح فلم ندر ما أراد حتي غنت* قل للمليحة في الخمار الاسود * ثم أمسك ساعة ثم قال لها غنی اني خريت وجئت أنتقله* فضحكت ثم قالت هذا يشبهك فلم ندر أيضاً ما أراد حتي غنت *ان الخليط أجد منتقله (أخبرني) الحسن بن علی قال حدثنا هرون بن محمد قال حدثني محمد ابن أبی سلم الخزاعي قال حدثني الحرمازی قال زعم ابن مودود قال كان الدارمي المكی شاعراً ظريفاً وكانت متفتيات أهل مكة لا يطيب لهن متنزه الا بالدارمي فاجتمع جماعة منهن في منتزه لهن وفيهن صديقة له وكل واحدة منهن قد واعدت هواها فخرجن حتي أتين الجحفة وهو معهن فقال


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project