Reading Mode Quiz Mode


book02
page37
1
دوس وهي لتنوخ والاخرى الشهباء وهي للفرس وكانتا أيضاً تسميان القبيلتين وكان يغزو بهما بلاد الشأم و كل من لم يدن له من العرب فجلس يوماً يشرف من الخورنق فأعجبه مارأى من ملكه ثم ذكر باقي خبره مثل ما ذكره خالد بن صفوان لهشام من مخاطبة الواعظ و جوابه و ما كان من اختياره السياحة وتركه ملكه (أخبرني) الحسن بن علي قال حدثنا محمد بن القاسم بن مهرويه قال حدثني عبدالله بن عمرو قال ذكر ابن حمزة عن مشايخه أن النعمان بن المنذر لمانعي الى النابغة الذبياني وحدث بما صنع به كسرى قال طلبه من الدهر طالب الملوك ثم تمثل
2
من يطلب الدهر تدركه مخالبه * والدهر بالوتر ناج غيرمطلوب
3
ما من اناس ذوي مجد ومكرمة * الا يشد عليهم شدة الذيب
4
حتى يبيد على عمد سراتهم * بالنافذات من النبل المصاييب
5
إني وجدت سهام الموت معرضة * بكل حتف من الآجال مكتوب
6
وفي سائر قصائد عدي بن زيد التي كتب بها إلى النعمان يستعطفه ويعتذر اليه أغان منها
7
صـــــــوت
8
لم أرمثل الفتيان في غبن الايام * ينسون ما عواقبها
9
ينسون اخوانهم ومصرعهم * وكيف تعتاقهم مخالبها
10
ماذا ترجي النفوس من طلب الخير * وحب الحياة كاربها
11
تظن أن لن يصيبها عنت الدهر * وريب المنون صائبها
12
ويروي عقب الدهر يقول الايام تغبن الناس فتخدعهم وتختلهم مثل الغبن في البيع وتعتاقهم تحبسهم يقال اعتاقه واعتقاه وكاربها ههنا غامها وهو في موضع آخر القريب منها يقال كربه الامر وكربه وبهضه وغيظه إذاغمه*الغناء في هذه الابيات لابن محرز خفيف رمل بالوسطى عن عمرو بن بانة وفيها رمل بالبنصر نسبه حبش ودنانير الى حنين و نسبه الهشامي وابن المكي الي الهذلي ومنها
13
صـــــــوت
14
يا لبيني أوقدي النارا * إن من تهوين قدحارا
15
رب نار بت أرمقها * تقضم الهندي والغارا
16
عندها ظبي يؤرثها * عاقد في الجيد تقصارا
17
عروضه من المديد حار يحيرهنا ضل وحار في موضع آخر رجع والغار شجر طيب الريح والغار أيضا شجر السوس والغار الغيرة ويؤرثها يوقدها ويكثر حطبها والتقصار المخنقة *الغناء لحنين خفيف ثقيل أول بالسبابة في مجرى الوسطي عن اسحق وفيه خفيف رمل يقال انه لعريب أخبرني) محمد بن مزيد بن أبي الازهر قال حدثنا حماد بن اسحق وأخبرنا به يحيى بن علي عن داود بن محمد عن حماد ابن اسحق عن أبيه عن ابن عائشة عن يونس النحوي قال مات رجل من جند أهل الشام عظيم القدر له فيهم عز فحضر الحجاج جنازته وصلى عليه وجلس على قبره وقال لينزل اليه بعض اخوانه فنزل نفر منهم فقال أحدهم وهو يسوي عليه رحمك الله أبا قنان ان


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project