Reading Mode Quiz Mode


book02
page44
1
مغموز النسب فاسد الدين وما تشاء أن تقول في شعر شاعر من عيب الا وجدته وقلما تجد ذلك في شعره (أخبرني) ابن دريد قال أخبرنا أبو حاتم عن أبي عبيدة قال بخلاء العرب أربعة الحطيئة وحميد الأرقط وأبو الأسود الدولی وخالد بن صفوان (أخبرنا) ابن دريد قال حدثنا أبو حاتم قال قال أبو عبيدة كان الحطيئة بذيا هجاء فالتمس ذات يوم انساناً يهجوه فلم يجده وضاق عليه ذلك فأنشأ يقول
2
أبت شفتاي اليوم ألا تكلما * بشر فما أدري لمن أنا قائله
3
وجعل يدهور هذا البيت في أشداقه ولا يرى انساناً إذ اطلع في ركی أو حوض فرأى وجهه فقال
4
أرى لي وجها شوه الله خلقه * فقبح من وجه وقبح حامله
5
(نسخت) من كتاب الحرمي بن أبي العلاء حدثنا الزبير بن بكار قال حدثني عمي قال قدم الحطيئة المدينة فأرصدت قريش له العطايا خوفاً من شره فقام في المسجد فصاح من يحملني على بغلين (أخبرني) أبو خليفة قال حدثنا محمد بن سلام وأخبرني الحسين بن يحيى المرداسي قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه قال قال أبو عبيدة والمدائنی ومصعب كان الحطيئة سؤلا جشعاً فقدم المدينة وقد أرصدت له قريش العطايا والناس في سنة مجدبة وسخطة من خليفة فمشي أشراف أهل المدينة بعضهم الى بعض فقالوا قد قدم علينا هذا الرجل وهو شاعر والشاعر يظن فيحقق وهو يأتی الرجل من أشرافكم يسأله فان أعطاه جهد نفسه بهرها وان حرمه هجاه فأجمع رأيهم على ان يجعلوا له شيئاً معداً يجمعونه بينهم له فكان أهل البيت من قريش والانصار يجمعون له العشرة والعشرين والثلاثين دينارا حتي جمعوا له أربعمائة دينار وظنوا أنهم قد أغنوه فأتوه فقالوا له هذه صلة آل فلان وهذه صلة آل فلان وهذه صلة آل فلان فأخذها فظنوا أنهم قد كفوه عن المسئلة فاذا هو يوم الجمعة قد استقبل الامام ماثلا ينادي من يحملني على بغلين وقاه الله كبة جهنم* ووصف أبو عبيدة ومحمد بن سلام شعر الحطيئة فجمعت متفرق ما وصفاه به في هذا الخبر أخبرنا به أبو خليفة عن محمد بن سلام وابن دريد عن أبی حاتم عن أبي عبيدة قالا كان الحطيئة متين الشعر شرود القافية وكان دنيء النفس وما تشاء أن تطعن في شعر شاعر الا وجدت فيه مطعناً وما أقل ما تجد ذلك في شعره قالا فبلغ من دناءة نفسه أنه أتى كعب بن زهير وكان الحطيئة راوية زهير وآل زهير قال فقال له قد علمت روايتي لكم أهل البيت وانقطاعي اليكم وقد ذهب الفحول غيري وغيرك فلو قلت شعرا تذكر فيه نفسك وتضعني موضعا بعدك وقال أبو عبيدة تبدأ بنفسك فيه ثم تثني بي فان الناس لاشعاركم أروى واليها أسرع فقال كعب
6
فمن للقوافي شأنها من يحوكها * اذا ما ثوى كعب وفور جرول
7
كيفتك لاتلقي من الناس واحدا * تنحل منها مثل ما نتنحل
8
نقول فلا نعيا بشيء نقوله * ومن قائليها من يسيء ويجمل
9
يثقفها حتي تلين متونها * فيقصر عنها كل ما يتمثل
10
قال فاعترضه مزرد بن ضرار واسمه يزيد وهو أخو الشماخ وكان عريضاً أي شديد العارضة كثيرها فقال
11
بأستك اذ خلفتني خلف شاعر * من الناس لم أكفي ولم أتنخل
12
فان تخشبا أخشن وان تتنخلا * وإن كنت أفتي منكما أتنخل


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project