Reading Mode Quiz Mode


book02
page49
1
صلى الله عليه وآله وسلم على فرس له فجثا على ركبتيه وقال انه لبحر (1) قال عمر كذب الحطيئة حيث يقول وإن جياد الخيل لا تستفزنا * ولا جاعلات الريط فوق المعاصم
2
لو ترك هذا أحد لتركه رسول الله صلى الله عليه وسلم (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه عن أبي عبيدة أن الحطيئة أراد سفرا فأتته امرأته وقد قدمت راحلته ليركب فقالت
3
أذكر تحنننا اليك وشوقنا * واذكر بناتك انهن صغار
4
فقال حطوا لا رحلت لسفر أبدا (أخبرني) محمد بن العباس اليزيدي ومحمد بن الحسن بن دريد قالا حدثنا عبد الرحمن ابن أخي الاصمعی عن عمه عن أبيه قال قال رجل ضفت قوما في سفر وقد أضللت الطريق فجاؤني بطعام أجد طعمه في فمي وثقله في بطني ثم قال شيخ منهم لشاب أنشد عمك فأنشدني
5
عفا من سليمى مسحلان فحامره * تمشى به ظلمانه وجآذره
6
فقلت له أليس هذا للحطيئة فقال بلى وأنا صاحبه من الجن (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه قال قال ابن عيينة سمعت ابن شبرمة يقول أنا والله أعلم بجيد الشعر لقد أحسن الحطيئة حيث يقول
7
أولئك قوم ان بنوا أحسنوا البني * وان عاهدوا أوفوا وان عقدوا شدوا
8
وان كانت النعماء فيهم جزوا بها * وإن أنعموا لا كدروها ولا كدوا
9
وان قال مولاهم على جل حادث * من الدهر ردوا فضل أحلامكم ردوا
10
(قال) وقال الاصمعي وقد سأله أبو عدنان عن هذا البيت ما واحد البني قال بنيه فقال له أتجمع فعلة على فعل قال نعم مثل رشوة ورشى وحبوة وحبي (حدثنا) أحمد بن عبيد الله بن عمار قال حدثني محمد بن أحمد بن صدقة الانباري قال حدثنا ابن الاعرابي عن المفضل أن الحطيئة أقحمته السنة فنزل ببني مقلد بن يربوع فمشى بعضهم الى بعض وقالوا ان هذا الرجل لا يسلم أحد من لسانه فتعالوا حتى نسأله عما يحب فنفعله وعما يكره فنجتنبه فأتوه فقالوا له يا أبي مليكة انك اخترتنا على سائر العرب ووجب حقك علينا فمرنا بما تحب أن نفعله وبما تحب أن ننتهي عنه فقال لا تكثروا زيارتي فتملوني ولا تقطعوها فتوحشوني ولا تجعلوا فناء بيتي مجلسا لكم ولا تسمعوا بناتي غناء شبانكم فان الغناء رقية الزنا قال فأقام عندهم وجمع كل رجل منهم ولده وقال أمكم الطلاق لئن تغنى أحد منكم والحطيئة مقيم بين أظهرنا لاضربنه ضربة بسيفی أخذت منه ما أخذت فلم يزل مقيما فيما يرضى حتى انجلت عنه السنة فارتحل وهو يقول
11
جاورت آل مقلد فحمدتهم * اذ ليس كل أخي جوار يحمد
12
أيام من يرد الصنيعة يصطنع * فينا ومن يرد الزهادة يزهد
13
(فأماخبره) مع الزبرقان بن بدر وسبب هجائه اياه فأخبرني به أبو خليفة عن محمد بن سلام ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
14
(1) قوله علی فرس له في البخاري بسنده عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن أهل المدينة فزعوا مره فركب النبي صلي الله عليه و سلم فرساً لابي طلخة كان يقطف و كان فيه فطاف فلما رجع قال وجدنا فرسكم هذا بحراً


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project