Reading Mode Quiz Mode


book02
page51
1
فلما لم يجبهم دسوا الى هنيدة زوجة الزبرقان ان الزبرقان انما يريد ان يتزوج ابنته مليكة وكانت جميلة كاملة فظهرت من المرأة للحطيئة جفوة وهي في ذاك تداريه ثم أرادوا النجعة قال ابو عبيدة فقالت له ام حزرة وقال ابن سلام فقالت له هنيدة قد حضرت النجعة فاركب أنت واهلك هذا الظهر الى مكان كذا وكذا ثم اردده الينا حتى نلحقك فانه لا يسعنا جميعا فأرسل اليها بل تقدمي أنت فأنت احق بذلك ففعلت وتثاقلت عن ردها اليه وتركته يومين أو ثلاثة وألح بنو انف الناقة عليه وقالوا له قد تركت بمضيعة وكان اشدهم فی ذلك قولا بغيض بن شماس وعلقمة بن هوذة وكان الزبرقان قد قال في علقمة
2
لي ابن عم لا يزال * بعيني ويعين عائب
3
وأعينه في النائبات * ولا يعين على النوائب
4
تسري عقاربه الي * ولا تدب له عقارب
5
لاه ابن عمك لا يخاف * المحزنات من العواقب
6
قال فكان علقمة ممتلئا غيظاً عليه فلما ألحوا على الحطيئة أجابهم وقال أما الآن فنعم أنا صائر معكم فتحمل معهم فضربوا له قبة وربطوا بكل طنب من أطنابها حلة هجرية وأراحوا عليه ابلهم واكثروا له من التمر واللبن وأعطوه لقاحاً وكسوة قال فلما قدم الزبرقان سأل عنه فأخبر بقصته فنادى في بني بهدلة بن عرف وهم لام دون قريع أمهم السفعاء بنت غنم بن قتيبة من باهلة فركب الزبرقان فرسه وأخذ رمحه وسار حتي وقف على نادی بني شماس القريعيين فقال ردوا علي جاري فقالوا ما هو لك بجار وقد أطرحته وضيعته فآلم أن يكون بين الحيين حرب فحضرهم اهل الحجی من قومهم فلاموا بغيضا وقالوا اردد على الرجل جاره فقال لست مخرجه وقد آويته وهو رجل حر مالك لامره فخيروه فان اختارني لم أخرجه وان اختاره لم اكرهه فخيروا الحطيئة فاختار بغيضا ورهطه فجاء الزبرقان ووقف عليه وقال له ابا مليكة افارقت جواری عن سخط وذم قال لا فانصرف وتركه هذه رواية ابن سلام واما ابو عبيدة فانه ذكر انه كان بين الزبرقان ومن معه من القريعيين تلاح وتشاح وزعم غيرهما ان الزبرقان استعدی عمر بن الخطاب على بغيض فحكم عمر بأن يخرج الحطيئة حتى يقام في موضع خال بين الحيين وحده ويخلى سبيله ويكون جار ايهما اختار ففعل ذلك به فاختار القريعيين قال وجعل الحطيئة يمدحهم من غير ان يهجو الزبرقان وهم يحضونه على ذلك ويحرضونه فيأبى ويقول لا ذنب للرجل عندی حتى ارسل الزبرقان إلى رجل من النمر بن قاسط يقال له دثار بن شيبان فهجا بغيضا فقال
7
اري إبلی بجوف الماء حلت * واعوزها به الماء الرواء
8
وقد وردت مياه بني قريع * فما وصلوا القرابة مذ اساؤا
9
تخلی يوم ورد الناس ابلی * وتصدر وهي محنقة ظماء
10
الم اك جار شماس بن لأی * فأسلمني وقد نزل البلاء
11
فقلت تحولي يا ام بكر * الى حيث المكارم والعلاء
12


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project