Reading Mode Quiz Mode


book02
page70
1
محمد بن مزيد بن أبی الازهر والحسين بن يحيى قالا حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه عن محمد بن سلام عن أبيه عن شيخ من تنوخ ولم يقل عمر بن شبة فی خبره محمد بن سلام عن أبيه ورواه عن محمد عن شيخ من تنوخ قال كنت صاحب ستر الوليد بن يزيد فرأيت بن عائشة عنده وقد غناه
2
صـــــــوت
3
اني رأيت صبيحة النفرحو * را نفين عزيمة الصبر
4
مثل الكوكب في مطالعها * بعد العشاء أطفن بالبدر
5
وخرجت أبغي الاجر محتسبا * فرجعت موفورا من الوزر
6
قال اسحق في خبره والشعر لرجل من قريش والغناء لمالك هكذا في خبر اسحق وما وجدته ذكره لمالك في جامع أغانيه ووجدته في غناء ابن سريج خفيف رمل بالوسطي عن الهشامي قال فطرب الوليد حتي كفر وألحد وقال يا غلام اسقنا بالسماء الرابعة وكان الغناء يعمل فيه عملا ضل عنه من بعده ثم قال أحسنت والله يا أميري أعد بحق عبد شمس فأعاد ثم قال أحسنت والله يا أميری أعد بحق أمية فأعاد ثم قال أعد بحق فلان أعد بحق فلان حتي بلغ من الملوك نفسه فقال أعد بحياتي فأعاده قال فقام اليه فأكب عليه فلم يبق عضو من أعضائه إالا قبله وأهوى الى هنه فجعل ابن عائشة يضم فخذيه عليه فقال والله العظيم لا تريم حتي أقبله فأبداه له فقبل رأسه ثم نزع ثيابه فألقاها عليه وبقی مجردا الى أن أتوه بمثلها ووهب له ألف دينار وحمله على بغلة وقال اركبها بأبي أنت وانصرف فقد تركتني على مثل المقلى من حرارة غنائك فركبها على بساطه وانصرف (وأخبرني) اسمعيل بن يونس قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنی محمد بن الحسن النخعی قال حدثنی محمد بن الحرث بن كليب بن زيد الربعي قال خرج ابن عائشة المدني من عند الوليد بن يزيد وقد غناه
7
أبعدك معقلا أرجو وحصناً * قد أعيتنی المعاقل والحصون
8
وهي أربعة أبيات هكذا في الخبر ولم يذكر غير هذا البيت منها قال فاطربه فامر له بثلاثين ألف درهم وبمثل كارة (1) القصار كسوة فبينا ابن عائشة يسير إذ نظر اليه رجل من أهل وادی القري كان يشتهی الغناء ويشرب النبيذ فدنا من غلامه وقال من هذا الراكب قال ابن عائشة المغنی فدنا منه وقال جعلت فداءك أنت ابن عائشة أم المؤمنين قال لا أنا مولى لقريش وعائشة أمي وحسبك هذا فلا عليك أن تكثر قال وما هذا الذي أراه بين يديك من المال والكسوة قال غنيت أمير المؤمنين صوتاً فأطربته فكفر وترك الصلاة وأمر لی بهذا المال وهذه الكسوة قال جعلت فداءك فهل تمن علی بان تسمعني ما أسمعته إياه فقال له ويلك أمثلي يكلم بمثل هذا في الطريق قال فما أصنع قال الحقنی بالباب وحرك ابن عائشة بغلة شقراء كانت تحته لينقطع عنه فعدا معه حتي وافيا الباب كفرسي رهان ودخل ابن عائشة فمكث طويلا طمعاً في أن يضجر فينصرف فلم يفعل فلما أعياه قال لغلامه ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
9
(1) والكارة عكم الثياب و كارة القصار من ذلك سميت به لانه يكور ثيابة فی ثوب واحد و يحملها فيكون بعضها علی بعض اه‍ من لسان العرب


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project