Reading Mode Quiz Mode


book02
page71
1
ادخله فلما دخل قال له ويلك من أين صبك الله علی قال أنا رجل من أهل وادي القرى اشتهي هذا الغناء فقال له هل لك فيما هو أنفع لك منه قال وما ذاك قال مائتا دينار وعشرة أثواب تنصرف بها الى أهلك فقال له جعلت فداءك والله ان لی لبنية ما في أذنها علم الله حلقة من الورق فضلا عن الذهب وان لی لزوجة ما عليها يشهد الله قميص ولو أعطيتني جميع ما أمر لك به أمير المؤمنين على هذه الخلة والفقر اللذين عرفتكهما وأضعفت لي ذلك لكان الصوت أعجب الي وكان ابن عائشة نائها لا يغنی الا لخليفة أو لذي قدر جليل من اخوانه فتعجب ابن عائشة منه ورحمه ودعا بالدواة وكان يغني مرتجلا فغناه الصوت فطرب له طربا شديداً وجعل يحرك رأسه حتي ظن أن عنقه سينقصف ثم خرج من عنده ولم يرزأه شيئاً وبلغ الخبر الوليد بن يزيد فسأل ابن عائشة عنه فجعل يغيب عن الحديث ثم جد الوليد به فصدقه عنه وأمر بطلب الرجل فطلب حتى أحضر ووصله صلة سنية وجعله في ندمائه ووكله بالسقي فلم يزل معه حتى مات (أخبرني) الحسن بن علي الخفاف قال حدثنا أحمد بن زهير بن حرب قال حدثنا محمد بن سلام قال حدثني عمر بن أبي خليفة قال كان الشعبی مع أبی فی اعلى الدار فسمعنا تحتنا غناء حسنا فقال له أبي هل تري شيئاً قال لا فنظرنا فاذا غلام حسن الوجه حديث السن يتغني
2
قالت عبيد تجرما * فی القول فعل المازح
3
فما سمعت غناء كان أحسن منه فاذا هو ابن عائشة فجعل الشعبي يتعجب من غنائه ويقول يؤتي الحكمة من يشاء
4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5
نسبة هذا الصوت
6
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7
صـــــــوت
8
قالت عبيد تجرما * في القول فعل المازح
9
أنجز بعمرك وعدنا * فأظن حبك فاضحي
10
فأجبتها لو تعلمين بما تجن جوانحي
11
فيما أري لرحمتنی * من خمل حب فادح
12
ما فی البرية لي هوي * فاسمع مقالة ناصح
13
أشكو اليه جفاءكم * الا سلام مصافحي
14
زعم حبش أن الغناء لابن عائشة خفيف ثقيل بالبنصر (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه قال حدثني بعض أهل المدينة قال حدثني من رأى ابن عائشة حاجا وقد دعاه فتية من بني هاشم فأجابهم قال وكنت فيهم فلما دخلنا جعلوا صدر المجلس لابن عائشة فجلس فتحدثوا حتى حضر الطعام فلما طعموا دعا بشراب فشربوا وكان ابن عائشة اذا سئل أن يغني أبي ذلك وغضب فاذا تحدث القوم بحديث ومضى فيه شعر قد غنى فيه ابتدأ هو فغناه فكان من فطن له يفعل ذلك به فقال رجل منهم حدثني اليوم رجل من الاعراب ممن كان يصاحب جميلا بحديث عجيب فقال القوم وما هو فقال حدثني أن جميلا بينما هو يحدثه كما كان يحدثه اذ أنكره ورأى منه غير ما كان يري فنار


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project