Reading Mode Quiz Mode


book02
page86
1
2
رمى نهبل في فرج أمك رمية * بحوقاء تسقيها العروق الثواجم
3
قال أبو مسلمة ونهبل عبد لبني مرة كانت ميادة تزوجته بعد سيدها وكانت صقلبية وابن ميادة شاعر فصيح مقدم مخضرم من شعراء الدولتين وجعله ابن سلام في الطبقة السابعة وقرن به عمر بن لجا والعجيف العقيلي والعجير السلولی (أخبرني) علی بن سليمان الاخفش قال حدثنا الحسن بن الحسين السكری قال حدثنا محمد بن حبيب عن ابن الاعرابي قال كان ابن ميادة عريضاً للشر طالباً
4
مهاجاة الشعراء ومسابة الناس وكان يضرب بيده على جنب أمه* أعرنزمي مياد للقوافي* أی اني سأهجو الناس فيهجونك (وأخبرنا) يحيى بن علی عن أبي هفان بهذه الحكاية مثله وزاد فيها
5
أعرنزمي مياد للقوافي * واستسمعيهن ولاتخافي *ستجدين ابنك ذا قذاف
6
7
(اخبرني) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثنا داود بن علفة الاسدی قال جاورة امرأة من الخضررهط الحكم الخضری أبيات ابن ميادة فجاءت ذات يوم تطلب رحا وثفالا لتطحن فاعاروها اياهما فقال لها بن ميادة يا أخت الخضر أتروين شيئاً مما قاله الحسن الخضری لنا يريد بذلك أن تسمع أمه فجعلت تأبي فلم يزل حتي أنشدته
8
أمياد قد أفسدت سيف ابن ظالم * ببظرك حتي عاد اثلم باليا
9
قال وميادة جالسة تسمع فضحك الرماح وثارت ميادة اليها بالعمود تضربها به وتقول أي زانية هيا زانية أايای تعنين وقام ابن ميادة يخلصها فبعد لأی ما أنفذها وقد انتزعت منها الرحا والثفال (أخبرني) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثني أبو حرملة منظور بن أبي عدی الفزاري قال حدثني شماطيط وهو الذی يقول
10
أنا شماطيط الذي حدثت به * متى أنبه للغداء انتبه*حتى يقال شره ولست به
11
قال كنت جالساً مع ابن ميادة فوردت عليه أبياتاً للحكم الخضري يقول فيها
12
أأنت ابن اشبانية أدلجت به * الى اللؤم مقلاة لئيم جنينها
13
اشبانية صقلبية قال وأمه ميادة تسمع فضرب جنبها وقال*اعرنزمي مياد للقوافي* فقالت هذه جنايتك يا ابن من خبث وشر وأهوت الى عصا تريد ضربه بها ففر منها وهو يقول
14
* يا صدقها ولم تكن صدوقا* فصحت به أيهما المعني فقال أضرعهما خدين وألأمهما جدين فضربت جنبها الآخر وقلت فهي اذا ميادة وخرجت أعدو فی أثر الرماح وتبعتنا ترمينا بالحجارة وتفتري علينا حتى فتناها (أخبرني) يحيى بن علي بن يحيى قال حدثنا حماد بن اسحق عن ابيه قال حدثنی أبو داود الفزاري ان ميادة كانت أمة لرجل من كلب زوجة لعبد له يقال له نهبل فاشتراها بنو ثوبان بن سراقة فاقبلوا بها من الشام فلما قدموا وصبحوا بها المليحة وهي ماءة لبنی سلمي ورحل ابن ظالم بن جذيمة نظر رجل من بني سلمى اليها وهي ناعسة تمايل علي بعيرها فقال ما هذه قالوا اشتراها بنو ثوبان فقال وأبيكم انها لميادة تميد وتميل على بعيرها فغلب عليها ميادة وكان أبرد ضلة من الضلال ورثة من الرثث جلفاً لا يخلص أحدى يديه من الاخري يرعى على اخوته وأهله وكانت اخوته كلهم ظرفاء غيره فارسلوا ميادة ترعي الابل معه فوقع عليها فلم يشعروا


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project