Reading Mode Quiz Mode


book02
page87
1
بها الا قد أقعسها بطنها فقالوا لها لمن ما فی بطنك قالت لابرد وسألوه فجعل يسكت ولا يجيبهم حتي رمت بالرماح فرأوا غلاما فدغما نجيبا فأقر به أبرد وقالت بنو سلمى ويلكم يا بني ثوبان ابتطنوه فلعله ينجب فقالوا والله ما له غير ميادة فبنوا لها بيتاً وأقعدوها فيه فجاءت بعد الرماح بثوبان وخليل وبشير بنی أبرد وكانت أول نسائه وآخرهن وكانت امرأة صدق ما رميت بشی ولا سبت الا بنهبل قال عبد الرحمن بن جهيم الاسدی في هجائه ابن ميادة
2
لعمري لئن شابت حليلة نهبل * لبئس شباب المرء كان شبابها
3
ولم تدر حمراء العجان أنهبل * ابوه أم المري تب تبابها
4
قال أبو داود و كان ابن ميادة هجا بني مازن وفزارة بن ذبيان وذلك انهم ظلموا بني الصارد والصارد من مرة فأخذوا مالهم وغلبوهم عليه حتي الساعة فقال ابن مياده
5
فلاوردن علي جماعة مازن * خيلا مقلصة الحصي ورجالا
6
ظلوا بذي أرك كأن رؤسهم * شجر تخطاه الربيع فحالا
7
فقال رجل من بنی مازن يرد عليه
8
يا ابن الخبيثة يا ابن طلة نهبل * هلا جمعت كما زعمت رجالا
9
أببظر ميدة أم بخصيي نهبل * أم بالفساة تنازل الابطالا
10
ولئن وردت على جماعة مازن * تبغي القتال لتلقين قتالا
11
قال وبنو مرة يسمون الفساة لكثرة امتيارهم التمر وكانت منازلهم بين فدك وخيبر فلقبوا بذلك لاكلهم التمر وقال يحيى بن علي فی خبره ولم يذكره عن أحد وقال ابن ميادة يفتخر بأمه
12
أنا ابن ميادة تهوي نجبي * صلت الجبين حسن مركبی
13
ترفعنی أمي وينمينی أبی * فوق السحاب ودوين الكوكب
14
قال يحيى بن علي في خبره عن حماد عن أبيه عن أبي داود الفزاری ان ابن ميادة قال يفخر بنسب أبيه في العرب ونسب أمه في العجم
15
أليس غلام بين كسرى وظالم * بأكرم من نيطت عليه التمائم
16
لو أن جميع الناس كانوا بتلعة * وجئت بجدی ظالم وابن ظالم
17
لظلت رقاب الناس خاضعة لنا * سجوداً على أقدامنا بالجماجم
18
فأخبرني هاشم بن محمد الخزاعی قال حدثنا أبو غسان دماذ عن أبي عبيدة قال كان ابن ميادة واقفا في الموسم ينشد*لو أن جميع الناس كانوا بتلعة* وذكر تمام البيت والذی بعده قال والفرزدق واقف عليه في جماعة وهو متلثم فلما سمع هذين البيتين أقبل عليه ثم قال أنت يا ابن ابرد صاحب هذه الصفة كذبت والله وكذب من سمع ذلك منك فلم يكذبك فأقبل عليه فقال فمه يا أبا فراس فقال أنا والله أولى بهما منك ثم أقبل على روايته فقال اضممهما اليك
19
لو أن جميع الناس كانوا بتلعة * وجئت بجدي دارم وابن دارم
20
لظلت رقاب الناس خاضعة لنا * سجودا على أقدامنا بالجماجم
21


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project