Reading Mode Quiz Mode


book02
page92
1
2
باصهب يرمي للزمام برأسه * كأن على ذفراه نضخ عبير
3
جلت اذ جلت عن أهل نجد حميدة * جلاء غني لا جلاء فقير
4
وقالت وما زادت على ان تبسمت * عذيرك من ذي شيبة وعذيري
5
عدمت الهوى ما يبرح الدهر مقصدا * لقلبي بسهم في اليدين طرير
6
وقد كان قلبي مات للوجد موتة * فقد هم قلبي بعدها بنشور
7
قال فقلت وما أضحكك فقال كذب ابن ميادة والله ما جلت الا على حمار وهو يذكر بعيراً ويصفه وانها جلت جلاء غني لا جلاء فقير فأنطقه الشيطان بهذا كله كما سمعت (أخبرنی) الحرمي قال قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثني موسى بن زهير قال مكثت أم جحدر عند زوجها زماناً ثم مات زوجها ومات ولدها منه (فقدمت نجداً على اخوتها وقد مات أبوها)(1) (أخبرنی) سيار بن نجيح المزنی قال لقيت ابن ميادة وهو يبكی فقلت له ويحك مالك قال أخرجتني أم جحدر وآلت يميناً لا تكلمني فانطلق فاشفع لی عندها فخرجت حتي غشيت رواق بيتها فوجدتها وهي تدمك جريراً لها بين الصلاية والمدق تريد ان تخطم به بعيراً تحج عليه فقالت ان كنت جئت شفيعاً لابن ميادة فبيتي حرام عليك أن تلقی فيه قدمك قال فحجت ولا والله ما كلمته ولا رآها ولا رأته قال موسي قال سيار فقلت له اذكر لی يوما ما رأيته منها فقال لی اما والله لاخبرنك يا سيار بذلك بعثت اليها عجوزا منهم فقلت هل ترين من رجال فقالت لا والله ما رأيت من رجل فألقيت رحلی على ناقتي ثم أرسلتها حتى أنختها بين أطناب بيتهم ثم جعلت أقيد الناقة فما كان الا ذاك حتى دخلت وقد ألقت لي فراشا مرقوما مطموما وطرحت لي وسادتين على عجز الفراش وأخريين على مقدمه قال ثم تحدثنا ساعة وكأنما تلعقني بحديثها الرب من حلاوته ثم اذا هي تصب في عس مخصوب بالحناء والزعفران من ألبان اللقاح فاخذت منها ذلك العس وكأنه قناة فراوحته بين يدي ما ألقمته فمی ولا دريت انه معي حتى قالت لی عجوز ألا تصلي ياابن ميادة لا صلى الله عليك فقد أظلمك صدر النهار ولا أحسب الاانني في أول البكرة قال فكان ذلك اليوم آخر يوم كلمتها فيه حتى زوجهاأبوهاوهوأظرف ماكان بيني وبينها أخبرني الحرمي بن أبي العلاء) قال حدثنا الزبيربن بكارقال حدثنی حكم بن طلحة الفزاری ثم المنظوري قال قال ابن ميادة اني لاعلم أقصر يوم مر بي من الدهر قيل له وأی يوم هو يا أبا الشرحبيل قال يوم جئت فيه أم جحدر باكراً فجلست بفناء بيتها فدعت لي بعس من لبن فاتيت به وهي تحدثنی فوضعته على يدی وكرهت ان أقطع حديثها ان شربت فما زال القدح على راحتي وأنا أنظر اليها حتى فاتتني صلاة الظهر وما شربت قال الزبير وحدثنی أبو مسلمة موهوب بن رشيد بمثل هذا وزاد في خبره وقال ابن ميادة فيها أيضا
8
ألم تر أن الصاردية جاورت * ليالي بالممدور غير كثير
9
ثلاثا فلما ان أصابت فؤاده * بسهمين من كحل دعت بهجير
10
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
11
(1) هذه العبارة ساقطة من المطبعة المیریة
12
13


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project