Reading Mode Quiz Mode


book02
page94
1
جمعني وابن ميادة وصخر بن الجعد الخضری مجلس فأنشدنا ابن ميادة قوله
2
يمنونني منك اللقاء واننی * لاعلم لا ألقاك من دون قابل
3
فأقبل عليه صخر فقال له المحب المكب يرجو الفائت ويعم الطير وأراك حسن العزاء يا أبا الشرحبيل فأعرض عنه ابن ميادة قال أبو عدي فقلت
4
صادف دبر السيل سيلا يردعه * بهضبة ترده وتدفعه
5
ويروي در السيل سيل فقال لي يا أبا عدی والله لا أتلطخ بالخضر مرتين وقد قال أخو عذرة
6
هو العبد أقصى همه أن تسبه * وكان سباب الحر أقصى مدي العبد
7
قال الزبير قوله يعم الطير يقول اذا رأي طيراً لم يزجرها مخافة أن يقع ما يكره قال فلم يحر اليه صخر ابن الجعد جوابا يعني بقوله لا أتلطخ بالخضر مرتين مهاجاته الحكم الخضري وكانا تهاجيا زمانا ثم كف ابن ميادة وسأله الصلح فصالحه الحكم) فأخبرني) الحکم بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير ابن بكار قال حدثني أبو مسلمة موهوب بن رشيد عن عبد الرحمن بن الاحول التغلبي ثم الخولاني قال كان أول ما بدا الهجاء بين ابن ميادة وحكم بن معمر الخضري أن ابن ميادة مر بالحكم بن معمر وهو ينشد فی مصلى النبي صلي الله عليه وسلم في جماعة من الناس قوله
8
لمن الديار كأنها لم تعمر * بين الكناس وبين برق محجر
9
حتي انتهي الى قوله
10
يا صاحبي ألم تشيما بارقا * نضح الصراد به فهضب المنحر
11
قد بت أرقبه وبات مصعدا * نهض المقيد في الدهاس الموقر
12
فقال له ابن ميادة ارفع الي راسك أيها المنشد فرفع حكم اليه رأسه فقال له من أنت قال أنا حكم ابن معمر الخضري قال فوالله ما أنت في بيت حسب ولا في أرومة شعر فقال له حكم وماذا عبت من شعری قال عبت انك أدهست وأوقرت قال له حكم ومن أنت قال أنا ابن ميادة قال ويحك فلم رغبت عن أبيك وانتسبت الى أمك قبح الله والدين خيرهما ميادة أما والله لو وجدت في أبيك خيراً ما انتسبت الي أمك راعية الضأن وأما ادهاسي وایقاری فاني لم آت خيبرا الا ممتارا لا متحاملا وما عدوت ان حكيت حالك وحال قومك فلو سكت عن هذا كان خيراً لك وأبقى عليك فلم يفترقا الا عن هجاء) أخبرني) الحرمي قال حدثنا الزبير قال حدثنا عبد الله بن ابراهيم الجمحی قال حدثنی عمير بن ضمرة الخضري قال أول ما هاج الهجاء بين ابن ميادة وبين حكم بن معمر بن قنبر بن جحاش بن سلمة بن ثعلبة بن مالك بن طريف بن محارب قال والخضر ولد مالك بن طريف سموا بذلك لان مالكا كان شديد الادمة وكذلك خرج ولده فسموا الخضر أن حكما نزل بسمير بن سلمة بن عوسجة بن أنس بن يزيد بن معاوية بن ساعدة بن عمرو وهو خصيلة بن مرة فأقبل ابن ميادة الى حكم ليعرض عليه شعره أويسمع من شعره وكان حكم أسنهما فأنشدا جميعا جماعة القوم ثم قال ابن ميادة والله لقد أعجبنی بيتان قلتهما يا حكم قال أو ما أعجبك من شعري الا بيتان فقال والله لقد أعجباني يردد ذلك مرارا لا يزيده عليه فقال له حكم


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 02.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project