Reading Mode Quiz Mode


book03
page101
1
أترجة عبق العبير بها * عبق الدهان بجانب الح
2
ماصبحت أحداً برؤيتها * الا غدا بكواكب الطلق
3
وهي أبيات غنى ابن محرز في البيتين الاولين خفيف رمل بالسبابة في مجرى الوسطي عن اسحق وذكرعمرو بن بانة أن فيهما لمالك ثقيلا بالوسطي وذكر حبش أن فيهما لمالك رملا بالوسطي وذكر حبش أيضاً أن فيهما للدلال ثاني ثقيل بالبنصر ولابن سريج ومالك رملين ولسعيد بن جابر هزجا بالوسطى (أخبرني) محمد بن مزيد بن أبي الازهر والحسين بن يحيى عن حماد بن اسحق عن أبيه عن محمد بن سلام عن ابن جعدبة قال لما أن قدمت عائشة بنت طلحة أرسل اليها الحرث بن خالد وهو أمير على مكة اني أريد السلام عليك فاذا خف عليك أذنت وكان الرسول الغريض فقالت له إنا حرم فاذا أحللنا أذناك فلما حلت سرت على بغلاتها ولحقها الغريض بعسفان أو قريب منه ومعه كتاب الحرث اليها*ماضركم لو قلتم سددا*الابيات المذكورة فلما قرأت الكتاب قالت مايدع الحرث باطله ثم قالت للغريض هل أحدثت شيئاً قال نعم فاسمعي ثم اندفع يغني في هذا الشعر فقالت عائشة والله ماقلنا الا سددا ولاأردنا الا أن نشتری لسانه وأتى على الشعر كله فاستحسنته عائشة وأمرت له بخمسة آلاف درهم وأثواب وقالت زدني فغناها في قول الحرث بن خالد أيضاً
4
زعموا بأن البين بعد غد * فالقلب مما أحدثوا يجف
5
والعين منذ أجد بينهم * مثل الجمان دموعها تكف
6
ومقالها ودموعها سجم * أقلل حنينك حين تنصرف
7
تشكو ونشكو ماأشت بنا * كل بوشك البين معترف
8
إيقاع هذا الصوت ثقيل اول مطلق في مجرى الوسطى عن الهشامي ولم يذكر له حماد طريقة قال فقالت له عائشة ياغريض بحقي عليك اهو امرك ان تغنيني في هذا الشعر فقال لاوحياتك ياسيدتي فأمرت له بخمسة آلاف درهم ثم قالت له غنني فی شعر غيره فغناها
9
صـــــــوت
10
اجمعت خلتي مع الفجر بينا * جلل الله ذلك الوجه زينا
11
أجمعت بينها ولم نك منها * لذة العيش والشباب قضينا
12
فتولت حمولها واستقلت * لم ننل طائلا ولم نقض دينا
13
و لقد قلت يوم مكة لما * ارسلت تقرا السلام علينا
14
انعم الله بالرسول الذي ارسل * والمرسل الرسالة عينا
15
الشعر لعمر بن أبي ربيعة والغناء للغريض حفيف ثقيل باطلاق الوتر في مجري البنصر عن اسحق وغيره ينسبه الى بن سريج وفيه لمعبد خفيف ثقيل بالوسطي عن عمرو وأظنه هذا اللحن قال فضحكت ثم قالت وأنت ياغريض فأنعم الله بك عيناً وأنعم بابن أبي ربيعة عيناً لقد تلطفت حتي أديت الينا رسالته وان وفاءك له لمما يزيدنا نارغبة فيك وثقة بك وقد كان عمر سأل الغریض أن يغنيها هذا الصوت لانه قد كان ترك ذكرها لما غضبت بنو تيم من ذلك فلم يحب التصريح بها وكره اغفال ذكرها


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project