Reading Mode Quiz Mode


book03
page104
1
الغناء للغريض ثقيل أول بالوسطي عن الهشامي وحبش قال حبش وفيه لابن سريج خفيف رمل بالبنصر ولاسحاق ثاني ثقيل بالبنصرفقال له أحسنت والله ياغريض هات ماغنيت فيه أيضاً من شعري فغناه في قوله
2
صـــــــوت
3
ياليت شعري وكم من منية قدرت * وفقاً وأخري أتي من دونها القدر
4
ومضمر الكشح يطويه الضجيع له * طي الحمالة لاجاف ولافقر
5
له شبيهان لانقص يعيبهما * بحيث كانا ولاطول ولاقصر
6
لم أعرف لهذا الشعر لحنا فی شیء من الكتب ولاسمعته فقال له الحرث أحسنت والله ياغريض ايه وما ذلك أيضا فغناه قوله
7
عفت الديار فما بها أهل * حزانها ودماثها السهل
8
أني ومانحروا غداة مني * عند الجمار تؤدها العقل
9
الابيات المذكورة وقد مضت نسبتها معها فقال له الحرث ياغريض لا لوم في حبك ولاعذر في هجرك ولالذة لمن يروح قلبه بك ياغريض لو لم يكن لی في ولايتي مكة حظ الا أنت لكان حظا كافياً وافياً ياغريض انما الدنيا زينة فأزين الزينة مافرح النفس ولقد قهم قدر الدنيا على حقيقته من فهم قدرالغناء (أخبرني) الحسن بن علي عن أحمد ابن زهير عن مصعب الزبيري قال أنشدت سکینة بنت الحسین قول الحرث بن خالد
10
ففرغن من سبع وقد جهدت * أحشاؤهن موائل الخمر
11
فقالت أحسن عندكم ماقال قالوا نعم فقالت وماحسنه فوالله لو طافت الابل سبعا لجهدت أحشاؤها (أخبرني) الحسين عن حماد عن أبيه عن كلثوم بن أبي بكر قال لما مات عمر بن عبد الله التيمی عن عائشة بنت طلحة وكانت قبله عند مصعب بن الزبير قيل للحرث بن خالد مايمنعك الآن منها قال لايتحدث والله رجال من قريش أن نسیبي بها لكان لشیء من الباطل (أخبرنا) محمد بن العباس اليزيدي قال حدثني عمي عبيد الله عن محمد بن حبيب عن بن الاعرابي قال لما خرج بن الاشعث على عبد الملك بن مروان شغل عن أن يولى على الحج رجلا وكان الحرث بن خالد عامله على مكة فخرج أبان بن عثمان من المدينة وهو عامله عليها فغدا على الحرث بمكة ليحج بالناس فنازعه الحرث وقال له لم يأتني كتاب أمير المؤمنين بتوليتك على الموسم وتغالبا فغلبه أبان بن عثمان بنسبه ومال اليه الناس فحج بهم فقال الحرث بن خالد في ذلك
12
فان تنج منها يا أبان مسلما * فقد أفلت الحجاج خيل شبيب
13
وكاد غداة الدير ينفذ حضنه * غلام بطعن القرن جد طبيب
14
وأنسوه وصف الدير لما رآهم * وحسن خوف الموت كل مغيب
15
فلقيه الحجاج بعد ذلك فقال مالي ولك ياحارث أينازعك أبان عملا فتذكرنی فقال له مااعتمدت مساءتك ولكن بلغني انك أنت كاتبته قال والله مافعلت فقال له الحرث المعذرة إلى الله واليك أبا


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project