Reading Mode Quiz Mode


book03
page120
1
بقوله فی أمر الماء الذی رآه قد جزر
2
ياابن الزبير بعثت حمزة عاملا * ياليت حمزة كان خلف عمان
3
أزرى بدجلة حين عب عبابها * وتقاذفت بزواخر الطوفان
4
(أخبرني) هاشم بن محمد الخزاعي قال حدثنا أبوغسان دماذ عن أبي عبيدة قال خطب النوار ابنة اعين المجاشعية رجل من قومها فجعلت امرها الى الفرزدق وكان ابن عمها دنية ليزوجها منه فاشهد عليها بذلك زبان امرها اليه شهودا عدولا فلما اشهدتهم على نفسها قال لهم الفرزدق فاني اشهدكم اني قد تزوجتها فمنعته النوار نفسها وخرجت الى الحجاز الي عبد الله بن الزبير فاستجارت بامرأته بنت منظور بن زبان وخرج الفرزدق فعاذ بابنه حمزة وقال يمدحه
5
ياحمز هل لك فی ذي حاجة عرضت * انضاؤه ببلاد غير ممطور
6
فأنت أولى قريش أن تكون لها * وأنت بين أبي بكر ومنظور
7
فجعل أمر النوار يقوى وأمر الفرزدق يضعف فقال الفرزدق في ذلك
8
أما بنوه فلم تنفع شفاعتهم * وشفعت بنت منظور بن زبانا
9
ليس الشفيع الذی يأتيك متزراً * مثل الشفيع الذي يأتيك عريانا
10
فبلغ ابن الزبير شعره ولقيه على باب المسجد وهو خارج منه فضغط حلقه حتي كاد يقتله ثم خلاه وقالت
11
لقد أصبحت عرس الفرزدق ناشزا * ولو رضيت رمح استه لاستقرت
12
13
14
ثم دخل الى النوار فقال لها ان شئت فرقت بينك وبينه ثم ضربت عنقه فلا يهجونا أبداً وان شئت أمضيت نكاحه فهو ابن عمك وأقرب الناس اليك وكانت امرأة صالحة فقالت أوما غير هذا قال لا قالت مااحب ان يقتل ولكني امضي امره فلعل الله ان يجعل في كرهي إياه خيراً فمضت اليه وخرجت معه الى البصرة (أخبرني) الحسين بن يحيى ومحمد بن ابي مزيد بن ابي الازهر قالا حدثنا حماد بن اسحق عن ابيه الزبيري ان حمزة بن عبد الله كان جواداً فدخل اليه معبد يوماً و قد ارسله ابن قطن مولاه يقترض له من حمزة الف دينار فأعطاه الالف الدينار فلما خرح من عنده فيل له هذا عبد ابن قطن وهو يروی فيك شعر موسى شهوات فيحسن روايته فأمر برده فرد وقال له ماحكاه القوم عنه فغناه معبد الصوت فاعطاه أربعين ديناراً ولما كان بعد ذلك ردا بن قطن عليه المال فلم يقبله وقال له انه اذا خرج عنی مال لم يعد الى ملكي وقد روی أن الداخل على حمزة والمخاطب في أمره بهذه المخاطبة ابن سريج وليس ذلك بثبت هذا هو الصحيح والغناء لمعبد (أخبرني) اسمعيل بن يونس الشيعي قال حدثنا عمر بن شبة عن محمد بن يحيى الغساني ان موسى شهوات أملق فقال لمعبد قد قلت في حمزة بن عبد الله شعرا فغني فيه حتى يكون أجزل لصلتنا ففعل ذلك معبد وغني في هذه الأبيات ثم دخلا على حمزة فأنشده اياها موسى ثم غناه فيها معبد فأمر لكل واحد منهما بمائتي دينار (أخبرني) محمد بن خلف بن المرزبان قال حدثنا أحمد بن الهيثم بن فراس قال حدثنا العمري عن الهيثم بن عبد الله عن عبد الله بن عياش قال كان موسي شهوات مولى لسليمان بن أبي خيثمة بن حذيفة العدوي وكان شاعراً من شعراء أهل الحجاز وكان الخلفاء من بني أمية


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project