Reading Mode Quiz Mode


book03
page155
1
أبوالعتاهية كساء صوف ودراعة صوف وآلى على نفسه أن لا يقول شعرا في الغزل وأمر الرشيد بحبسه والتضييق عليه فقال
2
صـــــــوت
3
يابن عم النبي سمعا وطاعه * قد خلعنا الكساء والدراعة
4
ورجعنا الى الصناعة لما * كان سخط الامام ترك الصناعة
5
وقال أيضاً
6
أما رحمتني بوم ولت فأسرعت * وقد تركتني واقفا أتلفت
7
أقلب طرفى كي أراها فلا أرى * وأحلب عيني درها وأصوت
8
فلم يزل الرشيد متوانيا في اخراجه الى ان قال
9
أما والله ان الظلم لؤم * ومازال المسيء هو المظلوم
10
الى ديان يوم الدين نمضى * وعند الله تجتمع الخصوم
11
لامر ماتصرفت الليالى * وأمر ماتوليت النجوم
12
تموت غدا وأنت قريرعين * من الغفلات في لجج تعوم
13
تنام ولم تنم عنك المنايا * تنبه للمنية يانسؤم
14
سل الايام عن امم تقضت * ستخبرك المعالم والرسوم
15
تروم الخلد في دار المنايا * وكم قد رام غيرك ماتروم
16
ألا يا أيها الملك المرجي * عليه نواهض الدنيا تحوم
17
أقلنى زلة لم أجر منها * الى لوم ومامثلى ملوم
18
وخلصنى تخلص يوم بعث * اذا للناس برزت الجحيم
19
فرق له وأمر باطلاقه (نسخت) من كتب هرون بن على قال حدثني على بن مهدي قال حدثني ابن أبي الابيض قال أتيت أبا العتاهية فقلت له اني رجل أقول الشعر في الزهد ولى فيه أشعار كثيرة وهو مذهب استحسنه لاني أرجوا أن لاآثم فيه وسمعت شعرك في هذا المعني فأحببت أن أستزيد منه فاحب أن تنشدني من جيد ماقلت فقال اعلم أن ماقلته رديء قلت وكيف قال لان الشعر ينبغي أن يكون مثل أشعار الفحول المتقدمين أو مثل شعر بشار وابن هرمة فان لم يكن كذلك فالصواب لقائله ان تكون ألفاظه مما لا تخفي على جمهور الناس مثل شعري ولا سيما الاشعار التى في الزهد فان الزهد ليس من مذاهب الملوك ولا من مذاهب رواة الشعر ولا طلاب الغريب وهو مذهب أشغف الناس به الزهاد وأصحاب الحديث والفقهاء وأصحاب الرياء والعامة واعجب الاشياء اليهم ما فهموه فقلت صدقت ثم انشدنى قصيدته
20
لدوا للموت وابنوا للخراب * فكلموا يصير الى تباب
21
ألا يا موت لم أر منك بدا * أتيت وما تحيف وما تحابي
22
كانك قد هجمت على مشيبي * كما هجم المشيب على شبابي


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project