Reading Mode Quiz Mode


book03
page162
1
سرقوا نصف اسمها * فهى دنيا وآخره
2
فقال عبد الله بن عبد العزيز وكله الله الى آخرتها قال وماسمع بعد ذلك بيت يتمثل به من شعره قال على بن الحسين مؤلف هذا الكتاب هذه الابيات لابي عيينة المهلبي وكان يشبب بدنيا فى شعره فاما ان يكون الخبر غلطا واما ان يكون الرجل أنشدها العمري لابي العتاهية وهو لايعلم أنها ليست له (أخبرني) هاشم بن محمد الخزاعي قال حدثنا عيسى بن اسمعيل قال قال لى الحرمازى شهدت أبا العتاهية وأبا نواس فى مجلس وكان ابو العتاهية أسرع الرجلين جواباً عند البديهة وكان أبو نواس أسرعهما فى قول الشعر فاذا تعاطيا جميعا السرعة فضله أبو العتاهية واذا توقفا وتمهلا فضله أبو نواس (أخبرنى) احمد بن العباس بن عليل العنزى قال حدثنا ابو انس كثير بن محمد الحزامي قال حدثني الزبير بن بكار معروف العاملى قال قال ابو العتاهية كنت منقطعا الى صالح المسكين وهو ابن ابى جعفر المنصور فاصبت في ناحيته مائة الف درهم و كان لى ودودا وصديقا فجئته يوما وكان لى في مجلسه مرتبة لايجلس فيها غيرى فنظرت اليه قد قصربي عنها وعاودته ثانية فكانت حاله تلك ورايت نظره الى ثقيلا فنهضت وقلت
3
أراني صالح بغضا * فاظهرت له بغضاً
4
ولا والله لاينقض * الازدته نقضا
5
والازدته مقتا * والا زدته رفضا
6
الا يامفسد الود * وقد كان له محضا
7
تغضبت من الريح * فما أطلب ان ترضي
8
لئن كان لك المال المصفى * ان لى عرضا
9
قال أبو العتاهية فنمي الكلام الى صالح فنادى بالعداوة فقلت فيه
10
مددت لمعرض حبلا طويلا * كاطول مايكون من الحبال
11
حبال بالصريمة ليس تفني * موصلة على عدد الرمال
12
فلا تنظر الي ولاتردني * ولاتقرب حبالك من حبالى
13
فليت الردم من يأجوج بيني * وبينك مثبتا أخرى الليالى
14
فكرش ان أردت لنا كلاماً * و نقطع قحف رأسك بالقتال
15
(حدثنى) احمد بن عبد الله بن عمار قال حدثنا على بن سليمان النوفلي قال قال مساور السباق وأخبرني الحرمي بن ابي العلاء قال حدثنا الزبير عن مساور السباق قال شهدت جنازة في ايام الحاج وقت خروج الحسن بن على بن الحسين بن الحسن بن الحسين المقتول بفج فرايت رجلا قد حضر الجنازة معنا وقد قال لآخر هذا الرجل الذي صفته كذا وكذا ابو العتاهية فالتفت اليه فقلت له أنت أبو العتاهية فقال لا أنا أبواسحق فقلت له أنشدني شيئاً من شعرك فقال لى ماأحمقك نحن على سفر وعلى شفير قبر وفي أيام العشر وببلدكم هذا تستنشدني الشعر ثم أدبر عني ثم عاد الي فقال وأخري أزيدكها لا والله مارأيت في بني آدم قط أسمج منك وجهاً (قال) النوفلى فى خبره وصدق


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project