Reading Mode Quiz Mode


book03
page182
1
حتى دنت منهم فحصبها بعضهم بشيء في وجهها فرجعت وكفوا سفرتهم ثم قاموا يرحلون ممسين فطلعت عليهم عجوز من وراء كثيب مقابل لهم تتوكأ على عصا فقالت ما منعكم أن تطعموا رجيمة الجارية اليتيمة التي جاءتكم عشية قالوا ومن أنت قالت أنا أم العوام أمت منذأ عوام أماورب العباد لتفترقن في البلاد وضربت بعصاها الارض ثم قالت بطيء إيابهم ونفري ركابهم فوثبت الابل كأن على ذورة كل بعير منها شيطانا ما يملك منها شيء حتى افترقت فى الوادى فجمعناها فى آخر النهار من الغدو لم تكد فلما أنخناها لنرحلها طلعت علينا العجوز فضربت الارض بعصاها ثم قالت كقولها الاول ففعلت الابل كفعلها بالامس فلم نجمعها الى الغد عشية فلما انخناها لنرحلها أقبلت العجوز ففعلت كفعلها فى اليومين ونفرت الابل فقلنا لامية أين ما كنت تخبرنا به عن نفسك فقال اذهبوا أنتم في طلب الابل ودعونى فتوجه الى ذلك الكثيب الذى كانت العجوز تأتي منه حتي علاه وهبط منه الى وادفاذا فيه كنيسة وقناديل وإذا رجل مضطجع معترض على بابها وإذا رجل أبيض الرأس واللحية فلما رأي أمية قال انك لمتبوع فمن أين يأتيك صاحبك قال من أذني اليسري قال فبأى الثياب يأمرك قال بالسواد قال هذا خطيب الجن كدت والله أن تكونه ولم تفعل ان صاحب النبوة يأتيه صاحبه من قبل أذنه اليمني ويأمره بلباس البياض فما حاجتك فحدثه حديث العجوز فقال صدقت وليست بصادقة هي امرأة يهودية من الجن هلك زوجها منذأ عوام وانها لن تزال تصنع ذلك بكم حتى تهلككم ان استطاعت فقال أمية وما الحيلة فقال جمعوا ظهركم فاذا جاءتكم ففعلت كما كانت تفعل فقولوا لها سبع من فوق وسبع من أسفل باسمك اللهم فلن تضركم فرجع أمية اليهم وقد جمعوا الظهر فلما اقبلت قال لها ما امره به الشيخ فلم تضرهم فلما رأت الابل لم تتحرك قالت قد عرفت صاحبكم وليبيضن اعلاه وليسودن أسفله فاصبح أمية وقد برص في عذاريه واسود اسفله فلما قدموا مكة ذكروا لهم هذا الحديث فكان ذلك أول ما كتب اهل مكة باسمك اللهم في كتبهم اخبرنى احمد بن عبد العزيز قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا ابو غسان محمد بن يحيى قال حدثنا عبد العزيز بن عمران عن عبد الرحمن بن عبد الله ابن عامر بن مسعود عن الزهري قال دخل يوماً امية بن ابي الصلت على اخته وهي تهيء ادما لها فادركه النوم فنام على سرير في ناحية البيت قال فانشق جانب من السقف في البيت واذا بطائرين قد وقع احدهما على صدره ووقف الآخر مكانه فشق الواقع صدره فأخرج قلبه فشقه فقال الطائر الواقف للطائر الذي على صدره اوعى قال وعي قال اقبل قال ابي قال فرد قلبه فى موضعه فنهض فاتبعهما أمية طرفه فقال*لبيكما لبيكما*ها انا ذا لديكما*لا بريء فاعتذر*ولا ذو عشيرة فانتصر* فرجع الطائر فوقع على صدره فشقه ثم أخرج قلبه فشقه فقال الطائر الاعلى اوعى قال وعي قال اقبل قال أبي ونهض فأتبعهما بصره وقال*لبيكما لبيكما ها انا ذا لديكما*لا مال يغتيني ولا عشيرة تحمينى فرجع الطائر فوقع على صدره فشقه ثم اخرج قلبه فشقه فقال الطائر الاعلى اوعي قال وعي قال اقبل قال ابي ونهض فاتبعهما بصره وقال لبيكما لبيكما*ها انا ذا لديكما*محفوف بالنعم محوط من الريب قال فرجع الطائر فوقع على صدره فشقه واخرج قلبه فشقه فقال الاعلى اوعي فقال وعى قال اقبل قال ابي قال ونهض فاتبعهما بصره وقال*لبيكما لبيكما*ها انا ذا لديكما*


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project