Reading Mode Quiz Mode


book03
page52
1
له جيبان وحلف أن لا يعيرهم ثوبا من ثيابه فكانوا يأخذونها بغير اذنه فاذا دعا بثوبه فلبسه فأنكر رائحته فيقول اذا وجد رائحة كريهة نم ثوبه أينما أتوجه ألق سعدا فاذا أعياه الامر خرج الى الناس في تلك الثياب على نتنها ووسخها فيقال له ماهذا يا أبا معاذ فيقول هذه ثمرة صلة الرحم قال وكان يقول الشعر وهو صغير فاذا هجا قوما جاؤا الى أبيه فشكوه فيضربه ضربا شديدا فكانت أمه تقول كم تضرب هذا الصبي الضرير أما ترحمه فيقول بلى والله اني لارحمه ولكنه يتعرض للناس فيشكونه الی فسمعه بشار فطمع فيه فقال له ياأبت ان هذا الذی يشكونه مني اليك هو قول الشعر واني ان ألممت عليه أغنيتك وسائر أهلی فان شكونی اليك فقل لهم أليس الله يقول ليس على الاعمي حرج فلما عاودوه شكواه قال لهم برد ماقاله بشار فانصرفوا وهم يقولون فقه برد أغيظ لنا من شعر بشار (أخبرني) الحسن ابن علی قال حدثنی محمد بن القاسم بن مهرويه قال حدثنی محمد بن عثمان الكريزی قال حدثنی بعض الشعراء قال أتيت بشارا الاعمي وبين يديه مائتا دينار فقال لی خذ منها ماشئت أو تدري ماسببها قلت لا قال جاءني فتي فقال لی أنت بشار فقلت نعم فقال اني آليت أن أدفع اليك مائتی دينار وذلك اني عشقت امرأة فجئت اليها فكلمتها فلم تلتفت الی فهممت أن أتركها فذكرت قولك
2
لايؤيسنك من مخبأة * قول تغلظه وان جرحا
3
عسر النساء الى مياسرة * والصعب يمكن بعد ما جمحا
4
فعدت اليها فلازمتها حتي بلغت منها حاجتي (أخبرني) عمي قال حدثني الكراني عن أبي حاتم قال كان الاخفش طعن على بشار فی قوله
5
فالا آن أقصر عن سمية باطلی * وأشار بالوجلى على مشير
6
وفی قوله على الغزلى منی السلام فربما * *لهوت بها في ظل مرؤمة زهر
7
وفي قوله في صفة السفينة
8
تلاعب نينان البحور وربما * رأيت نفوس القوم من جريها تجری
9
وقال لم يسمع من الوجل والغزل فعلى ولم أسمع بنون ونينان (1) فبلغ ذلك بشارا فقال ويلی على القصارين متي كانت الفصاحة في بيوت القصارين دعوني واياه فبلغ ذلك الاخفش فبكي وجزع فقيل له مايبكيك فقال ومالی لاأبكی وقد وقعت في لسان بشار الاعمى فذهب أصحابه الی بشار فکذبوا عنه و استوهبو منه عرضه و سألوه أن لایهجوه فقال قدوهبته للؤم عرضه فکان الاخفش بعد ذلك يحتج بشعره في كتبه ليبلغه فكف عن ذكره بعد هذا قال وقال غير أبي حاتم انما بلغه سيبويه عاب هذه الاحرف عليه لا الاخفش فقال يهجوه
10
أسبويه يا ابن الفارسية ماالذي * تحدثت عن شتمي وما كنت تنبذ
11
أظلت تغنی سادرا في مساءتي * وأمك بالمصرين تعطي وتأخذ
12
قال فتوقاه سيبويه بعد ذلك وكان اذا سئل عن شیء فأجاب عنه ووجد له شاهدا من شعر بشار احتج به استكفا فالشره (أخبرني) محمد بن عمران الصيرفی قال حدثنی الحسن بن عليل العنزي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project