Reading Mode Quiz Mode


book03
page70
1
لا أم أولاده بكته و لم * يبك عليه لفرقة ولد
2
و لا ابن أخت بك ى و لا ابن أخ * و لا حميم رقت له كبد
3
بل زعموا أن أهله فرحا * لما أتاهم نعيه سجدوا
4
قال و قال أيضاً فى ذلك
5
قد تبع الاعمي قفا عجرد * فأصبحا جارين في دار
6
قالت بقاع الارض لا مرحبا * بروح حماد و بشار
7
تجاورا بعد تنائيهما * ما أبغض الجار الى الجار
8
صار اجميعاً في يدى مالك * في النار و الكفار في النار
9
قال أبو أحمد يحيى بن علي و أخبرنا بعض اخواني عن عمر بن محمد عن أحمد بن خلاد عن أبيه قال مات بشار سنة ثمان و ستين و مائة و قد بلغ نيفاً و سبعين سنة (أخبرن ى) الحسن بن على قال حدثنا محمد بن القاسم بن مهرويه قال لما ضرب المهدي بشارا بعث الي منزله من يفتشه و كان تيهم بالزندقة فوجد في منزله طومار فيه بسم الله الرحمن الرحيم اني أردت هجاء آل سليمان بن على لبخلهم فذكرت قرابتهم من رسول الله صلى الله عليه و سلم فامسك عنهم اجلالا له صلى الله عليه و سلم على أني قد قلت فيهم
10
دينار آل سليمان و درهمهم * كاليا بليسين حفا بالعفاريت
11
لا يبصران و لا يرجي لقاؤهما * كما سمعت بها روت و ماروت
12
فلما قرأه المهدي بكى و ندم على قتله و قال لا جزي الله يعقوب بن داود خيراً فانه لما هجاه لفق عندى شهوداً على أنه زنديق فقتله ثم ندمت حين لا يغنى الندم (أخبرني) محمد بن خلف بن المرزبان قال حدثنا عمر بن محمد عبدالملك قال حدثني محمد بن هرون قال لما نزل المهدى البصرة كان معه حمدويه صاحب الزنادقة فدفع اليه بشاراً و قال اضربه ضرب التلف فضربه ثلاثة عشر سوطاً فكان كلما ضربه سوطاً قال له أوجعتنى و يلك فقال يا زنديق أتضرب و لا تقول بسم الله قال و يلك أثريد هو فأسمى عليه قال و مات من ذلك الضرب و لبشار أخبار كثيرة قد ذكرت في عدة مواضع منها أخباره مع عبدة فانها أفردت في بعض شعره فيها الذي غنى فيه المغنون و أخباره مع حماد عجرد في تهاجيهما فانها أيضاً أفردت و كذلك أخباره مع أبي هاشم الباهل ى فانا لم نجمع جميعها فى هذا الموضع اذ كان كل صنف منها مستغنياً بنفسه حسبما شرط في تصدير الكتاب
13
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
14
أخبار يزيد حوراء
15
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
16
يزيد حوراء رجل من اهل المدينة ثم من موالي بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة و يكني أبا خالد مغن محسن كثير الصناعة من طبقة ابن جامع و ابراهيم الموصلى و كان ممن قدم على المهدي في خلافته فغناه و كان حسن الصوت حلو الشمايل و ذكر ابن خرداذبه أنه بلغه ان ابراهيم الموصلى حسده على شمايله و اشارته في الغناء فاشترى عدة جوار و شاركه فيهن و قال له علمهن فما رزق الله


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project