Reading Mode Quiz Mode


book03
page71
1
فيهن من ربح فهو بيننا وامرهن ان يجعلن و كدهن اخذ اشاراته ففعلن ذلك و كان ابراهيم يأخذها عنهن هو و ابنه و يأمرهن بتعليم كل من يعرفنه ذلك حت ى شهرها فى الناس فأبطل عليه ما كان منفردا به من ذلك (أخبرنى) الحسن بن على قال حدثنا محمد بن موسي قال حدثنى جماعة من موالى الرشيد ان يزيد حوراء كان صديقا لابى العتاهية فقال ابوالعتاهية ابياتا في امر عتبة يتنجز فيها المهدى ما وعده اياه من تزويجها فاذا وجد المهدى طيب النفس غناه بها و هي
2
و لقد تنسمت الرياح لحاجتى * فاذا لها من راحتيك نسيم
3
اشربت نفسي من رجائك ماله * عنق يخب اليك بي و رسيم
4
و رميت نحوسماء جودك ناظري * ارعي مخايل برقه واشيم
5
و لربما استيأست ثم اقول لا * ان الذی ضمن النجاح كريم
6
فصنع فيها لحنا و توخی لها وقتا وجد المهدي فيه طيب النفس فغناه بها فدعا بابی العتاهية و قال له اما عتبه فلا سبيل اليها لان مولاتها منعت من ذلك ولكن هذه خمسون ألف درهم فاشتر ببعضها خيراً من عتبة فحملت اليه و انصرف (أخبرني) عمي قال حدثنی أحمد بن المرزبان قال حدثنا شيبة ابن هشام عن عبدالله بن العباس الربعي قال كان يزيد حوراء نظيفاً ظريفاً حسن الوجه شكلا لم يقدم علينا من الحجاز أنظف و لا أشكل منه و ما كنت تشاء أن تري خصلة جميلة فيه لاتراها في أحد منهم الا رأيتها فيه و كان يتعصب لابراهيم الموصلی علی بن جامع فكان ابراهيم يرفع منه و يشيع ذكره بالجميل و ينبه علی مواضع تقدمه و إحسانه و يبعث بابنه اسحق اليه يأخذ عنه و كان صديقاً لابي مالك الأعرج التميمی لا يكاد أن يفارقه فمرض مرضاً شديداً و احتضر فاغتم عليه الرشيد و بعث بمسرور الخادم يسأل عنه ثم مات فقال أبومالك يرثيه
7
صـــــــوت
8
لم يمتع من الشباب يزيد * صارفی الترب و هو غض جديد
9
خانه دهره و قابله منه * بنحس ودابرته السعود
10
حين زفت دنياه من كل وجه * و تدانی اليه منه البعيد
11
فكأن لم يكن يزيد و لم يشج * نديماً يهزه التغريد
12
و هذه الأبيات لحسين بن محرز لحن من الثقيل الثاني بالبنصر من نسخة عمروبن بانة (أخبرنی) الحسن بن علی قال حدثنا محمد بن القاسم بن مهرويه قال حدثنی أحمد بن ابي يوسف قال حدثنی الحسين بن جمهور بن زياد بن طرخان مولی المنصور قال حدثني ابو محمد عبدالرحمن بن عيينة بن شارية الدؤلی قال حدثني محمد بن ميمون ابو زيد قال حدثنی يزيد حوراء المغني قال كلمنی ابو العتاهية فی ان اكلم له المهدی فی عتبة فقلت له ان الكلام لا يمكننی ولكن قل شعرا اغنيه فقال
13
صـــــــوت
14
نفسي بشيء من الدنيا معلقة * الله و القائم المهدی يكفيها
15
انی لأيأس منها ثم يطمعني * فيها احتقارك للدنيا و مافيها


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 03.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project